قررت المحكمة الرياضية الدولية إيقافَ حارس مرمى نادي الإسماعيلي ومنتخب مصر أربعة أشهر -عصر يوم الثلاثاء- بداية من الموسم المقبل، عقابا له على رحيله من صفوف النادي الأهلي متوجها إلى سيون السويسري عقب انتهاء بطولة إفريقيا عام 2008، دون إذنٍ من إدارة “القلعة الحمراء”، هذا بجانب تغريمه 796500 ألف دولار، وهذا القرار حكم نهائي لا استئناف فيه.
وذكرت إذاعة “جول إف أم” على موقعها الإلكتروني أن خالد مرتجي عضو مجلس إدارة النادي الأهلي، أكد أن العقوبة يبدأ تنفيذها من الموسم الكروي المقبل، وأنه في حالة تأخر الحضري على سداد الغرامة المالية ستزيد بنسبة 5% كل شهر.
وبذلك يغيب الحضري عن مباريات الإسماعيلي في افتتاح الموسم (2010-2011)، وجزء من مباريات الدراويش في دور الثمانية من دوري أبطال إفريقيا، بجانب أي ارتباطات دولية لمنتخب مصر خلال فترة تنفيذه للعقوبة.
كان الحضري انتقل إلى سيون السويسري في موسم 2008 دون علم ناديه، الأمر الذي دفع مجلس إدارة النادي الأحمر إلى رفع دعوى قضائية لدى الاتحاد الدولي “الفيفا” ضد نادي سيون السويسري وعصام الحضري.
وطالب الأهلي المحكمة الرياضية بتعويض مادي (مليونا يورو)، بسبب الأضرار التي لحقت بالنادي جراء الوسيلة التي لجأ إليها النادي السويسري بالتعاقد مع أحد لاعبيه المرتبطين بعقد رسمي معه.
وتردد قبل شهور أن مسئولي النادي الأهلي سحب الشكوى التي قدمها النادي إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بشأن حارس مرماه عصام الحضري، بعد اتصالات جرت بين شخصيات رياضية كبيرة وحسن حمدي رئيس النادي الأهلي، وطلبت منة إنهاء مشكلة اللاعب بعد المستوى الفني الرائع الذي ظهر عليه الحضري في مباريات بطولة العالم للقارات بجنوب إفريقيا 2010، إلا أن الأهلي استكمل إجراءاته في القضية.