الثواب

1- مخاطبة الولد على قدر عقله:
أي التعامل معه على أنه ولد، ولكن مع عدم إظهار ذلك له.

2- مناداته بأحب الأسماء إليه:
فرسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ينادي عائشة رضي الله عنها وهي لم تتعد 12 عاماً: "عويش" لزيادة الألفة.

3- القصة:
ينبغي أن تكون هادفة، مثل القصص عن رذيلة الكذب وفضيلة الصدق.

4- الجائزة العينية:
مثل الحلوى والقلم واللُعبة..

5- الكلمة الطيبة:
التي تحمل معاني التحفيز مثل: بارك الله فيك، أحسنت..

6- العفو عندما يخطىء:
مع بيان أن هذا العفو بسبب ما فعله من شيء طيب من قبل، وبشرط ألا يفعل ذلك مرة أخرى.

7- مدحه والثناء عليه أمام الآخرين:
خاصة الذين يحبهم، مثل "أحمد مؤدب وممتاز؛ سمع الكلام اليوم"

8- مداعبته:
رسول الله صلى الله عليه وسلم يسابق عائشة، ويداعبها: "هذه بتلك" ، ويداعب أنس: "يا ذا الأذنين" .

9- تقبيله:
رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقبل الحسن والحسين، وفاطمة بين عينيها..

10- رحمته والرأفة به:
وفي الحديث: "ليس منا من لم يرحم صغيرنا"

11- حسن استقباله:
عند قدومه بالأحضان والقبل وإشعاره باشتياقك إليه.

12- النظرة والابتسامة:
وفي الحديث "تبسمك في وجه أخيك صدقة".

13- اللمسة الدالة على المحبة:
مثل المسح على الرأس.

14- إظهار الاهتمام به:
مثل السؤال عليه قبل وبعد الامتحان، والذهاب إلى الطبيب معه.

15- الهدية:
المهم قيمتها المعنوية مهما صغرت

16- قبول آرائه واقتراحته ومناقشتها:خصوصاً مع من بدأ نضج عقله.

17- العدل بين الأبناء:
حتى لو ساء خلق أحدهم، وفي الحديث "سووا بين أولادكم في العطية"

18- الثناء عليه عند فعله أشياء تفوق سنه:
كحضوره صلاة الفجر بصفة شبه مستمرة في المسجد .

19- عدم عقاب ولد آخر بسببه.

20- زيادة مصروفه:
بأن تزيد له في مصروفه لمدة أسبوع مثلاً إن أحسن.

21- الاتصال به هاتفياً:من العمل بالبيت للاطمئنان عليه.

22- تخصيصه بتحية زائدة:
إن أحسن عن إخوانه.

23- إعفاؤه من بعض التكاليف:فعندما تطلب منهم أشياء، فتقول له: أما أنت فلن تفعل شيئاً لأنك أحسنت في كذا..

24- التشويق والإثارة أثناء الحديث: والتنزه معه في الأماكن العامة، والحديث معه عن قدرة الله في الطبيعة مثل الأماكن المائية والنيلية، وزيارة حديقة الحيوان.


العقاب

1- النظرة الحادة:
تردع بعض الأطفال.

2- الهمهمة:
لتنبيهه إلى ما وقع من خطأ.

3- مدح غيره أمامه:
وينبغي عم الإكثار من هذا الأسلوب.

4- الإهمال:
كأن تسلم على الحضور ولا تخصه حتى يشعر بالخطأ.

5- الحرمان:
من مصروف ونزهة وغيرها..... (في الحالات المستعصية)

6- الهجر والخصام:
ولا يزيد على ثلاثة أيام، ويقطع برجوع الولد عن خطئه.

7- التهديد:
وتعطي فرصة للولد ليرجع، وتنفذ إن تهاون، والتهديد بشيء مقبول.

8- الضرب:
بعد استنفاد جميع الوسائل، ويجب مراعاة أمور عند الضرب:

أ- الضرب للتأديب والتأنيب، ولا تضربه بعد أن وعدته بعدم الضرب.

ب- مراعاة حال الولد، وإعطاء الفرصة، وإظهار العصا كي يهابها.

ج- لا تضربه أمام من يحبه، ولا في مكان واحد، ولا في أماكن مؤذية أو منهي عنها كالوجه.

د- لا تدع ضربه لأحد غيرك، ولا يضرب بالحذاء أو الطوب.

ه- عدم الضرب أثناء الغضب الشديد، والامتناع عن الضرب إذا لم يرتدع به.

و- عدد الضربات لا تزيد على عشر ضربات.

ز- زمن بين الضربة والأخرى لتخفيف الألم.

ي- عدم أمره بعدم البكاء أثناء الضرب، وعدم إرغامه على الاعتذار بعد الضرب.

وتشعره بعد ذلك بأنك عاقبته لمصلحته، وابتسم في وجهه، وحاول أن تنسيه الضرب.

همسة:


( لابد أن أن تكون معاقبة الولد على التقصير في حق الله أكثر من أي شيء آخر )

منقول