منطقة قصر النيل بالقاهرة، حادثا مأساوياً ظهرت فيه ملامح الحب
واليأس، عندما شنق شاب "31 عاما" نفسه اليوم الأربعاء،
عن طريق ربط عنقه بحبل وعلق نفسه بسور كوبرى قصر النيل ليتدلى منه منتحرا.




قرار التخلص من الحياة جاء بعد عجز الضحية عن تدبير نفقات زواجه
من حبيبته التى ترك لها خطابا فى موقع الحادث،
قال لها فيه إنه يستطيع ترك الدنيا لكنه لا يستطيع الحياة بدونها.





تلقى اللواء مساعد وزير الداخلية ومدير أمن القاهرة بلاغا من
الأهالى بانتحار شاب أعلى كوبرى قصر النيل، فأمر بانتقال
رجال المباحث إلى محل الواقعة وإجراء التحريات،
وتبين لرئيس مباحث قسم شرطة قصر النيل أن الشاب يدعى " عمرو.م.ع"
31 سنة ومقيم بالجيزة تتدلى جثته من حبل مربوط بسور الكوبرى الذى عثر أعلاه على خطاب إلى حبيبته "منى" يفيد أنه قرر الانتحار
بعدما عجز عن الزواج بها، بسبب ضيق حالته المادية ومروره بحالة نفسية سيئة.



















منقول