يعتبر أي جهاز يتعاطى قدرا كبيرا من البيانات مرشّحا جيّدا للعمل من خلال واجهة الاتصال البينية ذات السرعة العالية لربط الملحقات الكومبيوترية
تقرير جيم هيد
ألديك تقنية «فاير واير» في جهازك؟ إذا لم يكن في كومبيوترك منافذ «فاير واير» فأنت تفتقد أكثر أنظمة الربط ذات السرعة العالية انتشارا في العالم.

تم اختراع تقنية «فاير واير» في منتصف التسعينات من قبل شركة «أبل»، ثم تبنّتها جمعية المهندسين الكهربائيين والإلكترونيين كمعيار قياسيّ، لذا فقدت حملت الاسم IEEE. وقد دعتها شركة «سوني» وشركات أخرى باسم «آي لِنك». تعدّدت الأسماء والمسمّى واحد: واجهة اتصال بينية سريعة لربط الملحقات بالكومبيوتر.

كم سرعتها؟ السرعة التي تستغرقها تقنية «فاير واير» لنقل المعلومات تبلغ 400 ميغابت في الثانية. وبالمقارنة نجد أنّ سرعة منافذ الناقل التسلسلي العالمي USB الموجودة في معظم أجهزة الكومبيوتر الحديثة، تصل الى 12 ميغابت في الثانية. (تصل سرعة منافذ USB الجديدة الى 480 ميغابت في الثانية). ويعتقد معظم الناس أن «فاير واير» هي طريقة لربط كاميرات الفيديو بأجهزة الكومبيوتر الشخصية، إلا أن هذا استخدام عامّ فحسب، فتقنية «فاير واير» هي أكثر من مجرّد توصيلة للفيديو. فأي جهاز يتعاطى قدرا كبيرا من البيانات يعتبر مرشّحا جيّدا للعمل من خلال هذه التقنية، وفي هذه الأيام تتعاطى العديد من الأجهزة كميات كبيرة من البيانات. وأصبحت العديد من الكاميرات الرقمية المتطوّرة تأتي بوصلات «فاير واير» التي تتيح لها توصيل الصور الى الكومبيوتر بسرعة أكبر بكثير من سرعة توصيلها عبر وصلات USB. وبإمكانك شراء قارئ البطاقة الرقمية المبني على وصلة «فاير واير»، الذي يقبل قراءة بطاقات «كومباكت فلاش» و«سمارت ميديا» المستخدمة في غالبية الكاميرات الرقمية. ما عليك إلا أن تشبك قارئ البطاقة في جهازك، ثم أدخل البطاقة فيه لتتمكّن من نقل الصور التي بها الى الكومبيوتر بسرعة كبيرة.


وتنتج ثلاث شركات قارئات البطاقة المبنية على تقنية «فاير واير»، وهي «يونيتي ديجيتال» و«ليكسار ميديا» و«سينكروتيك». وستدفع 100 الى 150 دولارا لقاء قارئ «فاير واير»، بينما يكلّفك قارئ يعمل بتقنية USB مبلغا أقلّ بكثير إلاّ أنّه في المقابل أبطأ بكثير، ومع ذلك فإذا كانت لديك كاميرا رقمية ذات جودة تصوير عالية، فننصحك بقارئ ذي وصلة «فاير واير».

ونظلّ في مجال التصوير الرقمي حين نتحدّث عن الماسحات الضوئية، فالكثير منها يأتي بوصلات «فاير واير» أيضا. ولا تزال الماسحات التي تتصل بتقنية USB من بين أعلى الماسحات سعرا، رغم أنّ ماسحة «أسترا » من «يوماكس تكنولوجيز» هي استثناء بارز.

وتتوفّر أقراص صلبة وناسخات أقراص مدمجة تعمل بتوصيلات «فاير واير» كذلك. ويعتبر القرص الصلب المحمول ذا تقنية «فاير واير» وسيلة ممتازة لزيادة المساحة التخزينية المتاحة لك على الكومبيوتر، وهو مثالي لنقل ملفات كبيرة الحجم من كومبيوتر لآخر.

وأصبحت العديد من الشركات تبيع أقراصا صلبة ذات حجم معياري تعمل بتقنية «فاير واير»، لكن التجهيزات الكمالية المثيرة اليوم هي الأقراص المدمجة التي تنتجها شركات مثل «ويبيتيك» و«لا سي» و«سمارت ديسك». وتتسع أقراص «فاير واير» المحمولة التي تنتجها هذه الشركات الى 60 غيغابايت من البيانات، وبسبب صغر حجمها يمكن حملها في جيب القميص. غالبية هذه الأقراص الصغيرة الحجم ليست رخيصة الثمن، إذ يبلغ ثمن القرص «بوكيت درايف» من «لا سي» والبالغة سعته 60 غيغابايت 699 دولارا، في حين أن أقراص بسعة تتراوح ما بين 20 و30 غيغابايت لا يصل سعرها الى 350 دولارا.


وهناك أيضا مشغّل الموسيقى «آي بود» من «أبل»، الذي يحتوي على قرص صلب بسعة 5 غيغابايت، ويستخدم وصلة «فاير واير». ومع أن «آي بود» صُمّم أصلا لكومبيوتر ماكنتوش، إلاّ أنّك تستطيع استخدامه مع كومبيوترات ويندوز بوساطة برنامج «إكس بلاي» الذي أنتجته شركة «ميديا فور».

* أين تجد «فاير واير»؟

* «فاير واير» تقنية موجودة في كلّ أجهزة ماكنتوش، وهي تضاف مصنعيّا الى عدد متزايد من أجهزة ويندوز وبشكل أساسي «سوني»، ويمكنك إضافتها تقريبا الى أي كومبيوتر ويندوز مكتبي أو حضنيّ عن طريق تثبيت بطاقة «فاير واير» فيه. وتدعم جميع أنظمة ويندوز الجديدة تقنية «فاير واير»، وتدعمها ويندوز XP بشكل جيّد كذلك. وبالنسبة لأجهزة الكومبيوتر الشخصية، تكلّف بطاقة «فاير واير» التي تركَّب داخليا في إحدى فتحات التوسعة للوحة الأمّ في الكومبيوتر أقلّ من 100 دولار، وهي تحتوي على منفذين أو ثلاثة. وتكلّف البطاقة التي تُثبَّت في فتحة «كارد بَص» في الكومبيوترات الحضنية المبلغ نفسه.

وإذا أردت شراء بطاقة «فاير واير» لكومبيوترك، فابحث عن واحدة بمنافذ تزوِّد الطاقة، فالعديد من الأقراص الصلبة المحمولة (بالإضافة الى «آي بود») يمكنها أخذ الطاقة من تلك المنافذ والاستغناء بالتالي عن مزوّد منفصل. وتبيع «بيلكن كومبونينتس» بطاقة «فاير واير» تحتوي على 3 منافذ «فاير واير» مزوِّدة للطاقة بسعر 79 دولارا.

وعندما يزيد لديك عدد الأجهزة التي تتصل باستخدام منافذ «فاير واير» وتصبح منافذ الكومبيوتر غير كافية لها جميعها، عندئذ عليك بموزع «فاير واير» Hub، الذي يمنحك منافذ إضافية. ويوفّر موزّع «بيلكن كومبونينتس» ذو التسعة وتسعين دولارا ستة منافذ «فاير واير»
.

عن "الشرق الأوسط"