إعترف المدير الفني لمنتخب جنوب أفريقيا "كارلوس ألبيرتو بيريرا" بأن التعادل كان نتيجة عادلة في مباراة منتخبه امام المكسيك التي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لهدف....





وتحسر المدرب البرازيلي على الفرصة الأخيرة التي اهدرها "مفيلا" في الدقيقة الأخيرة عندما انفرد بحارس المكسيك ووضع الكرة بيسراه ولكن من سوء حظه وحظ جماهير البافانا بافانا ارتطمت الكرة بقائم الأيمن لتحرم البلد المنظم من أول ثلاث نقتاط له في هذه البطولة.

وعقب المباراة قال المدرب الحاصل على كأس العالم 1994 مع البرازيل لشبكة سكاي سبورتس البريطانية قال: "كنا نستطيع أن ننهي المباراة لصالحنا، ولكن في النهاية التعادل لم يكن بالشيء السيء".

واوضح: "حتى الآن لا نزال في المنافسة...فهذه المجموعة متشابكة للغاية وأرى فرصة الأربعة منتخبات متساوية للترشح للدور الثاني".

واتم حديثه: "الفريق الذي سيصل لأربعة نقتط سيضمن مكان له في دور الـ16... فمهما ستكون نتيجة مباراتنا امام أروجوي فإن الجولة الأخيرة ستحد مصير هذه المجموعة".