هل الأفضل لطالب المبتدئ الذي أتقن [ الآجرومية ]أن ينتقل مباشرة إلـــــــــى [ الألفية ]، أم يدرس [قطر الندى] لأن هناك من يقول أن [ الألفية] تتضمن ما في [ قطر الندى ] وزيادة ؟

الجواب :هو الصحيح لأن درجة [الألفية] عالية , لا شك أنها تتضمن ما في[ قطر الندى] , إلا أن الطالب الذي يكون في حل من أمره ليس مستعجلاً و يستطيع أن يتدرج في الطلب حتى يتمكن بسهولة من فهم المسائل , إذا قرأ [الآجرومية] فينتقل إلى كتاب متوسط كـ [قطر الندى ] , ثم بعد [ قطر الندى ] ينتقل إلى [الألفية] فهذا التدرج مرغوب فيه , ومعين للطالب على الفهم الكثير للمسائل ولا يتعب , ولكن لا ينتقل من متن [الآجرومية ] إلى [الألفية ] , ليس معنى ذلك أنه لا يفهم [الألفية ]؛ لكن قد يقال يعرفها بشيء من بذل الجهد وما إلى ذلك , يريد أن ينتقل لا مانع ينتقل من[الآجرومية ] إلى [ الألفية ], لكن لو تدرج لكان هذا أحسن له , و أوْفى له في جمع وضبط المسائل كما ينبغي .


منقول