السبت 12 يونيو 12:29PM 2010

ريبيري.. هل هو القائد..؟


© Getty Images

صدم الفرنسي فرانك ريبيري عشاق الكرة الفرنسية من خلال ادائه المتواضع أمام الاوروجواي أمس الجمعة, ضمن الدور الاول من تصفيات المجموعة الاولى في كأس العالم لكرة القدم المقامة حاليا في جنوب أفريقيا, في وقت برز فيه نجم جديد مع الزرق هو لاعب الوسط أبو ديابي.

لم يكن ريبيري النجم الكبير الذي بنت عليه الجماهير الفرنسية توقعاتها وكان أضعف لاعبي المدرب ريمون دومينيك خلال اللقاء الذي انتهى بالتعادل السلبي في مدينة كيب تاون.


موقع مجلة "فرانس فوتبول" المتخصصة صنف جناح بايرن ميونيخ الألماني كأضعف لاعبي فرنسا بطلة 1998، وأعطاه 3 نقاط, مقابل 4 نقاط لنيكولا أنيلكا ويوان جوركوف.


وجاء على موقع الصحيفة العريقة: "هل هذا هو القائد؟ عدا عن تمريرته العرضية لجوفو في البداية, قدم مباراة معقدة وأهدر تقريبا جميع الكرات التي لمسها حتى عندما لعب في قلب الهجوم خلال ربع الساعة الأخير. انها خيبة أمل حقيقة وعلامة استفهام لباقي البطولة".


وقد يكون ريبيري أحد أبرز اللاعبين في العالم, دفع ثمن الاصابات في الموسم المنصرم مع بايرن والفضيحة الجنسية التي طالته وبعض زملائه في المنتخب الفرنسي. وتراوحت نقاط باقي اللاعبين بين 5 و6 في حين كان أبو ديابي مفاجأة التشكيلة الأساسية اللاعب الافضل بـ7 نقاط.


واعتبرت "فرانس فوتبول" ان لاعب الوسط أبو ديابي: "نجح بحمل الفريق الى الأمام نظرا لقوته البدنية ودقة لعبه. كان حاضرا دفاعيا وهجوميا ونظم اللعب بطريقة لافتة".


وامتدح مدرب الأوروجواي أوسطار تاباريز صفات ابو ديابي قائلا: "لقد غير وسط الملعب بطريقة معينة. لقد جلب التوازن وكان لاعبا فاعلا للغاية في خط الوسط".


من جهتها اعتبرت صحيفة "لو باريزيان" اليومية انه كان على أنيلكا ان يرغب بالتنسيق مع جوركوف, وأن يقرأ سيدني جوفو قليلا في كتيب للعبة كرة القدم قبل خوضه المباراة, وألا يغير دومينيك تكتيكه من 4-3-3 في المباريات الودية الى 4-2-3-1 على غرار طريقته القديمة".