تلقى المنتخب الجزائري ضربة موجعة باصابة مهاجم ايك اثينا اليوناني رفيق جبور في قدمه وبالتالي سيغيب عن المباراة الاولى امام سلوفينيا يوم غد الاحد في بولكواني في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثالثة ضمن نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي انطلقت يوم الجمعة في جنوب افريقيا وتستمر حتى 11 تموز/يوليو المقبل.


وكان المدير الفني للمنتخب الجزائري رابح سعدان يعقد امالا كبيرة على جبور للعب في خط الهجوم بدلا من عبد القادر غزال غير الموفق في هز الشباك، من أجل كسب النقاط الثلاث للمباراة الاولى امام سلوفينيا وتعزيز الحظوظ في التأهل الى الدور الثاني للمونديال الذي يعود اليه الخضر للمرة الاولى منذ 24 عاما وتحديدا منذ مونديال المكسيك 1986.


لكن الاصابة التي تعرض لها جبور في التدريبات يوم الخميس تجددت الجمعة بحسب مصادر مقربة من المنتخب الجزائري ولم يعد قادرا على المشي بطريقة عادية وبالتالي سيغيب عن مباراة سلوفينيا وباتت حظوظ مهاجم سيينا الايطالي عبد القادر غزال كبيرة في استعادة مركزه في التشكيلة.


في المقابل، اكد الجهاز الطبي للمنتخب الجزائري ان اصابة مدافع بوخوم الالماني عنتر يحيى في كاحل قدمه اليسرى ليست خطيرة، مشيرا الى ان الفحص الطبي الذي خضع له اللاعب كانت نتيجته ايجابية.


واوضح ان حظوظ يحيى القائد الجديد للمنتخب الجزائري في ظل استبعاد يزيد منصوري عن التشكيلة الاساسية، لخوض مباراة سلوفينيا هي 50 بالمئة.


وتعرض يحيى الى الاصابة اثر احتكاك بحارس مرمى سلافيا صوفيا البلغاري رفيق مبولحي وهاب اثر ارتقائه لكرة عالية خلال تدريبات يوم الخميس.


وتشكل اصابة يحيى ضربة موجعة للمنتخب الجزائري خصوصا وانه احد الركائز الاساسية في التشكيلة وبطل قومي في الجزائر كونه سجل هدف الفوز على مصر في المبارة الفاصلة في السودان.


وستكون الفرصة مواتية امام مدافعي اجاكسيو الفرنسي كارل مجاني ووفاق سطيف عبد القادر العيفاوي لخوض المباراة الاولى في المونديال في حال غاب عنها يحيى.