السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




حب القراءة‏..‏ يبدأ من المهد








برغم الجهود المبذولة لتشجيع الاطفال علي القراءة الا اننا نجدهم لايقبلون عليها بالشكل المنتظر نتيجة التطور السريع في الالعاب الالكترونية.‏

بالاضافة الى جاذبية المواد التليفزيونية المخصصة لهملذلك يجب ان نلجأ لجميع الوسائل الممكنة لتحقيق الهدف المطلوب سواء داخل المنزل او من خلال المكتبة‏ويجب ان نبدأ اولا بتزويد المنزل بالكتب وهنا تتساءل الامهات عن نوعية الكتب التي يمكن شراؤها؟ الاجابة تكون من من الأطفال انفسهم اسأليهم عن اهتماماتهم واختياراتهم واصحبيهم معك عند الشراء اما اذا كانوا اصغر من ان يختاروا يمكنك الاستعانة بمسئول المكتبة ليساعدك في اختيار الكتب الملائمة لاعمارهم‏,‏ فخلق علاقة قوية بين الطفل والكتاب تبدأ من سن مبكرة جدا لذلك تقترح مروي حسن اخصائية مكتبات بمكتبة القاهرة الكبري الافكار التالية‏:‏
داخل المنزل‏:‏


‏*‏ احرصي علي وجود الكتب حول اطفالك في الاماكن التي يوجدون بها طول اليوم لآن مجرد لمس الكتب واللعب بها في السن الصغير وسيلة مهمة لتحبيبهم في القراءة

‏*‏ الكتب المزودة بالمرايات وبخامات مختلفة مناسبة جدا للاطفال الصغار‏,‏ اما الاكبر سنا فيستمتعون بالقصص الخيالية التي تحتوي علي صور كثيرة‏.‏

‏*‏ تخصيص مكان للقراءة يشجعهم عليها مع تخصيص وقت هادئ لها يوميا حتي لو كان قليلا مع مراعاة الاضاءة الجيدة ويمكنك تشجيعهم علي تزيين هذا المكان برسوماتهم او صورهم او خواطرهم كما يمكن وضع جهاز كاسيت او مشغل الاقراص المدمجة للكتب السمعية‏.‏

‏*‏ عندما يتقدم اولادك في العمر يجب ان يواكب ذلك اختيارات مختلفة من الكتب والمجلات مع وضعها في رفوف منسقة بشكل جيد يسهل الوصول اليها لتكون جذابة ومحفزة‏,‏ ويراعي وضعها بشكل يظهر الغلاف فيسهل رؤيته‏.‏

‏*‏ لتجنب الملل وجذب انتباههم احرصي علي تغيير اوضاع الكتب وانواعها من وقت لاخر‏.‏

‏*‏ قللي الوقت الذي يقضيه اولادك امام التليفزيون والكمبيوتر والالعاب الالكترونية لتوفيره للقراءة‏.‏

‏*‏ اجعليها عادة يومية‏:‏ واعرضي علي احد الابناء ان يقوم بالقراءة بصوت مرتفع او يقوم كل منكم بقراءة كتابه الخاص لتستمتعوا بوقت هادئ معا‏.‏

‏*‏ تشجيع طفلك علي القراءة لايعني تخصيص ميزانية كبيرة لذلك ولكن هناك الكثير من الكتب في متناول الجميع او يمكنك البحث عن كتب مستعملة او تبادل الكتب مع الاصدقاء‏.‏


ولايشترط اقتصار عملية القراءة علي الكتب فقط ولكن يمكن الاستمتاع بمجلات الاطفال والكتب السمعية والجرائد والانترنت‏.‏

وتضيف مروي حسن انه في بعض الاحيان قد يحجم الطفل عن الشكل المباشر للقراءة نتيجة ارتباطها بالكتب الدراسية لذلك تلجأ المكتبات العامة الي ممارسة بعض الانشطة لتحبيبه وحثه بشكل غير مباشر للوصول الي النتيجة المطلوبة مثال ورش اخراج الكتب ومجالات الحائط والبرلمان الصغير والمسابقات الثقافية‏.‏

فالمكتبات العامة اليوم اصبحت مكانا يقبل عليه الاطفال ليفتقدا فيها ساعات طويلة في مرح وسعادة‏