فى اطار مباريات الجولة الاولى للمجموعة الثانية تغلب المنتخب الارجنتينى على المنتخب النيجيرى بهدف للا شئ احرز الهدف المدافع جابرييل هاينز فى الدقيقة السابعة من بداية الشوط الاول للمباراة
الشوط الأول:
بدأ بهجوم متبادل سريع من الجانبين فكان التهديد الأول لمنتخب نيجيريا بتسديدة أوباسي المندفع لكنها مرت بجوار المرمى ،
لكن الرد الأرجنتيني كان صارماً فبعد أن أهدر هيجواين فرصة سهلة هيأها له ميسي ليواجه المرمى ويسدد بجوار القائم الأيمن ،
ثم تسديدة ميسي من قوس منطقة الجزاء والإبعاد من الحارس إيناما لركنية ،
تمكن المدافع جابرييل هاينزه من تسجيل هدفه الدولي السابع بقميص التانغو في المباراة رقم 37 له برأسية قوية بعيداً عن أي رقابة دفاعية استقرت في أقصى الزاوية اليمنى لمرمى نيجيريا معلنة تقدم المنتخب الأمريكي الجنوبي.

بعد دقائق الصدمة استعاد المنتخب الأخضر حيويته وعاد أوباسي من جديد لمحاولاته فسدد كرة علت المرمى.

ميسي اقترب مجدداً من التسجيل فسدد كرة أرضية أبعدها إيناما بصعوبة ،
وعاد هيجواين ليهدر فرصة سهلة ثانية من تمريرة ميسي فسدد الكرة بجسم إيناما لتذهب لركنية ومنها كاد صامويل أن يكرر مشهد الهدف الأول لكن رأسيته اصطدمت بالأرض وعلت المرمى .

ولجأ المنتخب الأفريقي لتسديد من بعيد لكن كرة كايتا احتاجت للدقة فجاورت المرمى(25)، وأكد أوباسي حضوره كأخطر لاعبي فريقه مسدداً كرة خطيرة مرت بجوار القائم الأيسر لمرمى روميرو .

وتجدد حوار "ميسي-إيناما" للمرة الثالثة فسدد الأول كرة من داخل الجزاء تألق الحارس النيجيري مجدداً في إبعادها لركنية .

واختتم القائد الأرجنتيني فيرون محاولات الشوط بمباشرة علت المرمى.

الحصة الثانية:
بدأت بنشاط كبير من المنتخب الأرجنتيني سعياً لحسم النتيجة فسدد ميسي من مسافة قريبة أمام المرمى مرت بعيداً عن المرمى.

وحاول مدرب نيجيريا السويدي لاجرباك إعادة النشاط لفريقه فأجرى تبديلاً مبكراً بالدفع بالمهاجم مارتينز بدلاً من نسوفور قبل مرور عشر دقائق على الشوط الثاني،
ثم دفع بأوديموينجي بدلاً من أوباسي بعد خمس دقائق.

ومن اختراق سريع في هجمة مرتدة لمارتينيز يسدد كايتا كرة أقوى من المطلوب فذهبت عالياً .

وبدت واضحة رغبة المنتخب الأفريقي بالتعديل فسدد أوديموينجي كرة جانبية أبعدها روميرو ،
ثم سدد تايو كرة بعيدة عالية .

ولاحت مجدداً فرص الحسم للأرجنتين فسدد ميسي بعد هجوم مرتد سريع كرة جانبت القائم الايمن، ثم انفرد هيجواين وسدد كرة قوية وجدت إيناما بانتظارها وشتتها أوديموينجي .

وكاد المدافع تايو أن يحقق الفرحة للنيجيريين من تسديدة قوية داخل الجزاء مرت بالكاد بجوار القائم الأيمن لمرمى الحارس روميرو .

وزاد المنتخب النيجيري من ثقله الهجومي مع دخول المهاجم أوتشي بدلاً من تايو الذي تأثر بإصابته ، وقبله بدقيقة أجرى مارادونا أول تبديلاته بدخول ماكسي رودريجيز بدلاً من فيرون.

وسدد مارتينيز كرة قوية ردها روميرو بصعوبة .

وترك هيجواين مكانه للمهاجم الآخر دييجو ميليتو قبل 12 دقيقة من النهاية، فيما واصل ميسي إضاعة الفرص بعد فاصل مراوغة للدفاع النيجيري لكنه فشل في هزيمة الحارس إيناما من جديد .

وسدد أوتشي وياكوبو كرتين خطيرتين الأول من داخل الجزاء والثاني من خارجها لكن فوق المرمى .

وسارت الدقائق الأخيرة كما أرادها مارادونا ولاعبوه دون أي إضافة تذكر رغم محاولات نيجيريا للتعديل، ليستمر تفوق التانجو على نسور نيجيريا في مواجهات المونديال بفوز ثالث بعد عامي 1994و2002، وليلتحق المنتخب الأرجنتيني بالكوري الجنوبي في ريادة المجموعة الثانية.