السبت 12 يونيو 08:13PM 2010

الجزيرة: التشويش كان على "نايل سات" و "عرب سات"



اتهمت الجزيرة الرياضية جهة مجهولة بالتشويش على تردداتها خلال نقلها المباشر لمباراة افتتاح كأس العالم لكرة القدم بين منتخبي جنوب أفريقيا والمكسيك امس الجمعة في جوهانسبورج.

واصدرت الجزيرة الرياضية بيانا نشر على موقعها الالكتروني الرسمي اكدت فيه ان "عملية القرصنة تجلت بالتشويش على ترددات قنوات الجزيرة الرياضية الخاصة بالمونديال وإشاراتها على القمرين الصناعيين "نايل سات" و "عرب سات" طوال مجريات المباراة الافتتاحية لتحرم المشاهد العربي من الاستمتاع بما تقدمه الجزيرة من تغطية مميزة واستثنائية لفعاليات هذا الحدث العالمي الكبير.

واعلن البيان: "قيام إدارة الجزيرة بالاتفاق مع شركات عالمية لملاحقة الفاعلين", كما اعلنت انها قررت "اضافة باقات اخرى خاصة بكأس العالم ستعلن عنها لاحقا وان الإدارة التقنية في الجزيرة الرياضية عكفت على معالجة الأمر واتخذت العديد من الخطوات العملية".

وتابعت الجزيرة الرياضية في بيانها: "تعرب الجزيرة عن أسفها العميق لما حدث وتؤكد ان الأمر حدث بصورة متعمدة بهدف إفساد بثها المجاني والمباشر للمشاهدين العرب, وانها قررت ملاحقة قضائيا من سلب حقوق المشاهد العربي وسعى الى افساد بهجة المباراة الافتتاحية عليه".

وابدي ناصر الخليفي المدير العام لقناة الجزيرة الرياضية "أسفه العميق لما حدث من تصرف غير أخلاقي, مما أهدر حقوق المشاهد العربي وقال "ستلاحق القناة قضائيا كل من تسول له نفسه العبث بحقوق مشاهديها", مشيرا الى ان "الجزيرة الرياضية اتخذت عدة خطوات تقنية تهدف لمعالجة الاضرار الناجمة عن الفعل غير الاخلاقي".

وكانت الجزيرة الرياضية صاحبة الحق الحصري في بث مباريات كأس العالم لكرة القدم في الدول العربية اعلنت انها ستبث عددا من المبارايت مجانا بدءا من المباراة الافتتاحية.

من جهة اخرى, اوضحت الشركة المصرية للاقمار الاصطناعية "نايل سات" انها تحقق في مصدر التشويش. وقالت الشركة في بيان لها نقلته وكالة انباء الشرق الاوسط "تم التنسيق بين نايل سات وشركة دولية متخصصة لتحديد مصدر التشويش", مضيفة انها "ستتخذ جميع التدابير اللازمة ضد هذا العمل غير المسؤول الذي ينتهك القوانين والاعراف الدولية".