السلام عليكم ورحمه الله وبركاته





رساله تنبيه





المكان:


غرفه العمليات


الاشخاص


: طبيب واطباء


مساعدون ومريض


الحدث :


حاله غيبوبه مفاجئه








يسارع الأطباء لإسعاف المريض بالمحاليل والادويه اللزمه
ولكن المريض لا يستجيب وفجأه


يزيد تدهور الحاله فقد توقف القلب تسرع يد الطبيب الى
جهاز تنبيه القلب الكهربائى ويبدأ فى
تحفيز القلب





100 فولت ..... لافائده


300 فولت ....لافائده





وظل يحاول حتى وصل الى اقصى حد مسموح به ثم تلفت لمن
حوله وقال :


إن لله وإنا اليه راجعون





وبدأ الطبيب يتذكر هذا المريض الذى كانت تربطه به علاقه
قويه فكم مره نصحه بالذهاب الى المستشفى واجراء
فحوصات شامله بعد ما كانت تصيبه أزمات بسيطه سابقه ولكن المريض دوما كان
يقول (أنا كده كويس ) حتى ازدادت حالته سوءا
وأصبحت ميئوسامنها ومات بين يديه








كل واحد فينا زى المريض ده بالظبط





كل واحد فينا صحته الإيمانيه ضعيفه وشحنه الإيمانى ضعيف جدا ومبيحولش يصلح من نفسه





وكل واحد فينا نصحه صاحبه أو أخوة أو أبوة انه يتوب لربنا أو يحضر محاضره دينيه أو
يحافظ على الصلاه فى المسجد لكن دايما كان بيقول


(أنا كده كويس)





كل واحد فينا ربنا بعتله رسائل تنبيه مره واتنين وتلاته علشان يتوب لكن كل مره كان
بيعرض عن الرسائل دى





مره لما سقط فى الماده الفلانيه وبدل مايتوب لربنا ويحس ان دى رساله تنبيه
ازداد فى المعصيه اكتر واكتر





مره لما فقد شخص عزيز عليه وكلها يومين ولا تلاته بالكتير ورجع زى ماكان





مره لما كان على وشك انه يموت لكن ربنا نجاه فى أخر لحظه وبدل مايتوب لربنا
ويقضى بقيه حياته فى طاعه الله رجع تانى زى ماكان





يعنى خلاص استنفذ كل الفرص اللى قدمه بقى زيه زى المريض
اللى الدكاتره جربوا معاه كل حاجه لكن خلاص مفيش أمل





خلى بالك.... وصول الكلام دا ليك رساله من ربنا علشان تتوب وممكن تكون دى اخر رساله
ليك


ياترى هاتتوب ولا لسه هاتفكر مستنى ايه لسه؟ مستنى ايه....؟





مستنى لما ييجى لك الموت فجأه ووقتها


(حتى اذا جاء أحدهم الموت قال رب ارجعون
(99) لعلى أعمل صالحا فيما تركت كلا إنها كلمه هو قائلها ومن ورائهم برزج الى يوم
يبعثون(100))


المؤمنون 99-100








ووقتها ربنا مش هيكون ظلمك فإنت اللى اخترت النهايه دى
لنفسك





(من عمل صالحا فلنفسه ومن أساء فعليها وما
ربك بظلام للعبيد )


فصلت 46








لغايه دلوقتى لسه الفرصه فى ايدك فأوعى تضيعها منك وقرر
من دلوقتى تتوب من ذنوبك اللى إنت عارفها كويس أوى ...تتوب وعيش جنه الإيمان فى
الدنيا وإن شاء الله تكون فى جنه النعيم فى الأخره








(ألم يأن للذين امنوا أن تخشع قلوبهم لذكر
الله ومانزل من الحق ولا يكونوا كالذين أوتوا الكتاب فطال عليهم الأمد فقست قلوبهم
وكثير منهم فاسقون) الحديد 16








(قل ياعبادى الذين أسرفوا على أنفسهم
لاتقنطوا من رحمه الله إن الله يغفر الذنوب جميعا


إنه هو الغفور الرحيم) الزمر 53














جزا الله كل خير من قام بنشر هذا الموضوع


واستحلفكم بالله كل من يقرأ هذا الموضوع ان يدعو لى بظهر
الغيب