كتب: تامر أبو سيدو
جول دوت كوم


لم تكن نقطتي أمريكا هي الخسارة الوحيدة لمنتخب إنجلترا مساء اليوم، بل كذلك إصابة المدافع "ليدلي كينج" وغيابه عن مباراة الجزائر القادمة في الجولة الثانية للدور الأول.

المنتخب الأوروبي كان قد تعادل بنتيجة 1-1 أمام أمريكا نتيجة خطأ كارثي من حارس مرماه "روبرت جرين"، والخسارة لم تتوقف هنا بل كذلك خروج مدافع توتنهام بعد الشوط الأول للمباراة وتأكيد الفحوصات الطبية غيابه عن مباراة الفريق العربي الإفريقي.

إصابة كينح لم تكن الأولى في الخط الخلفي للمنتخب الإنجليزي حيث تُعد مشاركته كتعويض لغياب نجم مانشستر يونايتد "ريو فيرديناند" الذي أصيب قبل أيام قليلة من إنطلاق البطولة، ومما يبدو أن جيمي كاراجير سيكون هو المدافع الجديد الذي سيقف بجانب جون تيري في مواجهة الجزائر حيث شارك اللاعب خلال الشوط الثاني من مباراة الأمس ولهذا يمتلك أفضلية نسبية على زميله مايكل داوسون.

يُذكر أن المنتخب الجزائري سيفتتح مشواره في المونديال عصر اليوم حين يلتقي سلوفينيا في مباراة تلعب دورًا كبيرًا في تحديد سقف طموحات الفريق العربي.