كتب: تامر أبو سيدو
جول دوت كوم
FIFA World Cup Trophy in South Africa


شهد حفل افتتاح مونديال 2010 حدثًا مُثيرًا للجدل تمثل في تسليم كأس البطولة من قِبل الفرنسي باتريك فييرا لكلًا من جيرومي فلاكي سكرتير عام الاتحاد الدولي لكرة القدم وداني جوردان رئيس اللجنة المنظمة لمونديال جنوب أفريقيا، وهو الأمر الذي أغضب الإتحاد الإيطالي لكرة القدم كون المنتخب الآدزوري هو من تُوج بالبطولة وبالتالي يستحق أن يكون أحد نجومه بدلًا من اللاعب الفرنسي.

[B]جيانكارلو أبيتي رئيس الإتحاد الإيطالي وجه انتقادات علنية لتصرف الفيفا ودعا لتوضيح


سريع لما حدث، مضيفًا في تصريحاته الصحف:


"الفيفا ارتكب "زلة" كبيرة بجعل لاعب فرنسي يُسلم الكأس لجنوب أفريقيا، فهو لم يفز بتلك الكأس ولم يفعل أحد سوى لاعبي المنتخب الإيطالي في مونديال 2006"

"صحيح أن الحدث لم يكن رسمي ولكن تبقى حقيقة أن لا أحد دعى الإتحاد الإيطالي لتلك المناسبة سواء من الفيفا أو غيره، ولو كانوا فعلوا لأرسلنا مندوبًا عنا ليُسلم الكأس"

"نحن نطالب بتوضيح رسمي من الفيفا حول ما حدث، وسنرسل في طلب ذلك التوضيح بشكلٍ رسمي وأنا واثق من أنهم لن يجدوا مشاكل في اعتبار ما حدث "زلة""

من جانبه، رد الفيفا بسرعة على تصريحات أبيتي الغاضبة وأصدر بالفعل بيان توضيحي لما حدث وقد أكد خلاله أنه دعى أندريا بيرلو لتسليم الكأس لكن تواجده كان مستحيلًا بسبب قيامه بعدد من الفحوصات الطبية في نفس التوقيت، وقد أضاف البيان:

"فيما يتعلق بالشكوى الإيطالية، لقد دعونا بالفعل مندوب من المنتخب الإيطالي الفائز بمونديال 2006 ولكن الإتحاد الإيطالي أخبرنا باستحالة تلبية الدعوة من الأشخاص الموجهة إليهم وقد تفهم الفيفا الأمر بالكامل"

أما عن إختيار باتريك فييرا، فقد أوضح البيان:

"بالنسبة لتواجد باتريك فييرا فهو لكونه فائز سابق بكأس العالم ولاعب من جذور أفريقية، وهو أمر أخذ في عين الإعتبار خاصة أنها البطولة الأولى التي تُقام في أفريقيا"

ننتظر الآن رد فعل الإتحاد الإيطالي على ذلك البيان وإن كان بالفعل رفض ذهاب بعضًا من لاعبيه للحفل أم لا.

يُذكر أن المنتخب الإيطالي كان قد تُوج ببطولة مونديال 2006 بعد انتصاره على نظيره الفرنسي بركلات الجزاء الترجيحية بعد نهاية المباراة بالتعادل 1-1.