السلحفاة

إن هذا الحيوان الزاحف موجود طبيعيا" في شمال أفريقيا، و الشرق الأوسط لذلك يمكن تكييفه بسهولة ليربى في حديقة أوفي قطعة أرض صغيرة مغلقة و بشكل خاص إذا تضمنت تلك الأرض تنوعا" نباتيا" طبيعيا". والسلحفاة حيوان منزل ممتع، و بما أنها تمتلك بصرا" حادا" فإنها تتعرف على مربيها بسرعة. وتكون حاسة السمع ضعيفة جدا" عند السلاحف . و هناك نوعان من السلاحف البرية ( هيرمان وسبورثاي ) .

• المأوى :

حدد قطعة من الأرض مسيجة بشبك سلكي على عمق ( 5, 0 ) متر محفورا" في الأرض و إلا فمن الممكن أن تحفر السلحفاة تحته. ويجب أن تكون قطعة الأرض هذه كبيرة بما فيه الكفاية لتتمكن معها السلحفاة من القيام بتمارين كافية . الشكل المثالي للأرض هو ا‎الانحدار بشكلٍ خفيف ، و من الضروري أن يكون ذلك الجزء من الأرض معرضا" لأشعة الشمس على الأقل لفترة من النهار . و يجب تزويدها أيضا" بملجأ من أشعة الشمس المباشرة. وإن صندوقا" كرتونيا" أو خشبيا" قابل للقلب يشكل ملجأ" جيدا" و يجب أن يكون مبطنا" بالقش .

• السبات الشتوي :

تسبت السلاحف شتاء" ، فحالما يقترب الشتاء تصبح خاملة ، و ترفض الأكل. وإذا لم يكن عمق التربة كافيا" بشكل يسمح للسلاحف بدفن نفسها فيجب أن توضع في صناديق تحتوي مزيجا" من رمل الأرض و فرشة من الأوراق حيث ستنام حتى ترتفع درجة الحرارة عندها تعود لنشاطها مرة ثانية .


• الغذاء :

إن السلاحف من الحيوانات العاشبة و تستمتع بالتنوع الخضري للنبات لكي تشذب النباتات التي تنمو في الحظيرة اجعلها طعاما" طازجا" للسلحفاة و لتكن مثل أوراق الخس، والهندباء البرية، وشرائح البندورة والخيار. ويمكن إطعامها أيضا" الفاكهة الطرية كالتفاح و الخوخ والكرز.
ويجب أن تحتوي الحظيرة على ماء طازج يوضع في صحن مسطح ويجب أن يكون كبيرا" بما فيه الكفاية ليسمح للسلحفاة بالتمرغ فيه من حين لآخر . و يجب أن يكون مسطحا" بحيث تتمكن السلحفاة من تسلقه بسهولة عند الدخول و الخروج و أن يتم تغيير الماء بشكلٍ مستمر .

• التكاثر :

إذا تمت تربية زوج من السلاحف فإن الأنثى تضع بيضا" في حفرة على عمق حوالي ( 12 ) سم في تربة رخوة . بعد ذلك تتركها دون إزعاج مدفونة في مكان دافئ و سوف تفقس في أي وقت ما بين الأسبوع الرابع و الثامن . ويجب أن يكون طعامها الوحيد أوراق الخس و الهندباء البرية الغضة الصغيرة .


الحمسة ( سلحفاة الماء العذب ) :
ومن الممكن تربية سلاحف الماء العذب كحيوانات منزل أيضا" و لكن مع ضرورة حرية الوصول إلى ماءٍ كافٍ حيث تستطيع السباحة. وإن هذه السلاحف أكثر نشاطا" من تلك البرية و غالبا" يكون نشاطها ليلا" إذ إنها تقضي معظم ساعات النهار تستدفئ بأشعة الشمس خارج الماء .
إن أفضل مكان لتربية سلاحف الماء هو في بركة مغلقة في حديقة وفي وسطها جزيرة . ويجب أن يكون شبكة سلك تسيج البركة و إلا فإنها تسرح. وسوف تجد السلاحف كمية لا بأس بها من الطعام الطبيعي في البركة ( حشرات ، شراغيف ، أسماك صغيرة ، … إلخ ) و إذا تمت تربيتها في حوض اصطناعي فيجب إطعامها بانتظام فتات اللحم النيئ ، ديدان الأرض الصغيرة ، الأسماك الصغيرة … إلخ ) .