ذكرت شرطة العاصمة في كيب تاون أنها في حالة تأهب قصوى بعد تلقيها تهديد بوجود قنبلة في مقرها الذي يبتعد 15 كيلو متراً عن الملعب الذي سيكون مسرحاً للمباراة التي ستجمع المنتخب الإيطالي بمنتخب باراجواي حيث تم تفتيش المبنى بالكامل ولم يتم العثور على أي شيء وفقاً للضباط الذين يعملون في الموقع.

وأكد الكولونيل بنجامين جونز الذي يعمل على علاج هذه القضية أن التهديد كان كاذباً مشيراً إلى أن الإتصال كان من خلال هاتف خلوي وهو ما يذكرنا بما حدث في كانون الأول / ديسمبر الماضي في مركز المؤتمرات إذ تم اجلاء الحاضرين خلال سحب قرعة المجموعات في كأس العالم بعد أن قام أحدهم بمزحة صغيرة مع السلطات.