القاهرة: أكد الشيخ أحمد تركى أمام وخطيب مسجد النور بالعباسية أن الدراسات العلمية أثبتت أن الصلاة تزيد مادة الدوبامين الموجودة بالمخ والمسئولة عن الإحساس بالرضاء والراحة النفسية .

وقال تركى فى لقاء مع برنامج صباح الخير يا مصر بالتليفزيون المصرى إن مادة الدوبامين هى المسئولة عن نقل الرسائل العصبية وتعرف بأنها "هرمون السعادة".

وأضاف أن الدراسات العلمية التى اجريت على المصلين اكدت أن الصلاة تحفز هذه المادة وتجعل الانسان يشعر بالرضاء والراحة النفسية والسعادة.

وتابع أن الرسول صلى الله عليه وسلم أكد هذه الحقيقة ، فقد كان يقول لبلال ارحنا بالصلاة وكان يلجأ دائماً للصلاة عندما كان يشعر بالضيق .

وأشار الى أن الصلاة ايضاً تحرر الانسان من قيود الدنيا وتقربه من ربه ، وقد قال الله سبحانه وتعالى فى سورة العلق "أسجد واقترب".

وعن التبارك بالأولياء ، قال - أن اتباع نهج الأولياء فى العبادة والإقتداء بهم جائز ، وقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم "أصحابي كالنجوم، بأيّهم اقتديتم اهتديتم".

لكنه في المقابل انتقد اللجوء للأولياء وتعظيمهم والتوسل اليهم لقضاء الحاجات ودعائهم لإزاحة الكرب دون اللجوء لله عز وجل واصفاً هذا بالشرك الناتج عن الجهل بأمور الدين