يكون الجنين نشيط بعض الشيء في الفترة قبل الولادة ، فيبدأ يبسط ذراعيه و ساقيه و يدير ( يلوى ) جسمه كله استعدادا لكي يأخذ الوضع المناسب أثناء الولادة. و غالبا يأخذ الجنين وضع المجيء بالرأس حيث يجعل الرأس إلى أسفل ( في الحوض ) لتكون الرأس هي أول جزء يولد من الجنين.

و هذه هي أوضاع الجنين المختلفة عند الولادة

وضع المجيء بالرأس و هو الوضع الأكثر انتشارا حيث تبلغ نسبة حدوثه 97% من الولادات . و يعتبر وضع طبيعي للجنين حيث تستقر رأس الجنين في الحوض.



و هناك نوعان من المجيء بالرأس فهناك وضع القذالي الخلفي ، و وضع القذالي الأمامي




وضع المجيء بالمقعدة يكون الجنين معكوسا حيث تكون رأسه إلى أعلى و أرجله و المقعدة إلى أسفل في الحوض.
و يعتبر وضع غير طبيعي . و نسبة حدوثه 3 %.


و هناك ثلاث احتمالات:

نزول الجنين بالمقعدة

نزول الجنين بالأرجل و الركبة

نزول قدم واحدة للجنين من خلال قناة المهبل .

و تكون الولادة الطبيعية صعبة في هذه الحالات ، و يكون الطبيب مستعد لاحتمال إجراء ولادة قيصرية عاجلة في الوقت المناسب.




الوضع المستعرض نسبة حدوثها اقل من 1% . يكون الجنين في وضع أفقي بالرحم و ليس رأسي . و إذا لم يتغير وضع الجنين أثناء الولادة يجب إجراء ولادة قيصرية.