الرعاية بعد الولادة القيصرية

تستطيع الأم التحرك بحرية بعد 24 ساعة من إجراء القيصرية. و هناك بعض الأمور الطبيعية التي تحدث للأم بعد الولادة القيصرية و يجب عليها معرفتها حتى لا تسبب لها أي قلق و تطمئن أنها أمور طبيعية.

خلال ال 24 ساعة الأولى بعد إجراء الولادة القيصرية تشعر الأم ببعض الدوار و النهجان عند المشي أو التحرك. و عليها أن تتحرك و تمشى في هذه الفترة عقب العملية و لكن ببطء.

بعد إزالة القسطرة البولية تشعر الأم ببعض الألم المحتمل أثناء التبول. هذا طبيعي و لا يدعو للقلق فلا يجب أن يؤدى ذلك إلى خوفها الزائد من التبول و محاولة حبس البول. فهذا الألم البسيط سيزول نهائيا فيما بعد.

خلال 6 – 8 أسابيع الأولى بعد الولادة يتم نزول دم مهبلي أحمر اللون ( دم النفاس ) نتيجة أن الرحم خلال تلك المدة يبدأ يعود تدريجيا إلى حجمه الطبيعي قبل الحمل.

تزيد كمية دم النفاس عند القيام بمجهود. فعلى الأم أن تجعله مقياس لها للتأكد أنها لا تقوم بمجهود زائد اكثر من اللازم.

يتغير لون دم النفاس مع الوقت ففي البداية يكون لونه أحمر فاتح اللون ثم يصبح بعد ذلك أحمر باهت أو أحمر غامق ثم في النهاية يصبح إفرازات صفراء أو فاتحة اللون.

تحتاج الأم لاستخدام المسكنات عند الشعور بأي ألم بعد القيصرية فعليها استشارة الطبيب حتى يصف لها المسكنات المناسبة و التي لا تؤثر على الرضاعة الطبيعية.

تتراوح مدة إقامة الأم بالمستشفى 3 – 5 أيام مادام لا يوجد أي مضاعفات.

بعد مغادرة المستشفى و الرجوع إلى المنزل ، يجب على الأم مراعاة الآتي:

يجب عليكي الالتزام بالراحة و عدم القيام بأي مجهود أو حمل أي شئ ثقيل. ليس عليها سوى حمل رضيعها فقط و الراحة في السرير قدر الإمكان.

ينصح بأخذ الفيتامينات.

يجب الإكثار من السوائل قدر الإمكان ، كذلك التغذية الجيدة و الوجبات الصحية الغنية بالفيتامينات.

عليكي بالمتابعة المستمرة لمكان الجرح و إبلاغ الطبيب فورا عند ملاحظة أي تغير غريب.

كما عليكي تجنب الآتي:

تجنبي العلاقة الزوجية إلا بعد استشارة الطبيب.

تجنبي استخدام الدوش المهبلي.

تجنبي حمل أى شئ ثقيل.

تجنبي طلوع السلالم بشكل متكرر.

تجنبي القيام بالرياضة إلا بعد استشارة الطبيب.

و عليكي الاتصال فورا بالطبيب في الحالات التالية:

ارتفاع في درجة الحرارة ( أكثر من 38 مئوية ).

صداع شديد بدأ بعد الولادة و مستمر بنفس القوة.

ألم شديد مفاجئ في البطن.

رائحة كريهة للإفرازات المهبلية.

ألم مفاجئ في منطقة الجرح و خروج صديد من الجرح.

انتفاخ ، احمرار ، ألم في الساق.

حرقان أثناء التبول أو وجود دم بالبول.

ظهور أي طفح جلدي.

حدوث نزيف مهبلي شديد أو نزول كتلة كبيرة من دم متجلط.

وجود جزء أحمر مؤلم بالثدي.

الشعور بقلق زائد و اكتئاب.