مشجعي كوريا في العاصمة سيؤول

كوريا الجنوبية محبطة وليست مستسلمة بعد الهزيمة أمام الأرجنتين

كرة القدم-كأس العالم 2010

خرجت جماهير كرة القدم ووسائل الإعلام في كوريا الجنوبية في حالة من الحزن ولكن ليس بروح إنهزامية اليوم الجمعة بعد الهزيمة الثقيلة لمنتخب بلادهم أمام الأرجنتين 1/4 في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية لنهائيات كأس العالم لكرة القدم بجنوب أفريقيا.

وأوضحت صحيفة "شوسون ايلبو" الرائدة في كوري الجنوبية "الأرجنتين كانت قوية للغاية ومنافس لا يمكن هزيمته" ، مشيرة إلى أن الفريق الكوري لم يظهر سحره في ظل وجود المهاجم ليونيل ميسي.

ولكن ظل الأمل قائما قبل أن تلتقي كوريا الجنوبية في مباراتها الأخيرة بالمجموعة الثانية لدور المجموعات أمام نيجيريا يوم الثلاثاء المقبل ، وهي المباراة التي وصفتها صحيفة كوريا هيرالد بأنها "حياة أو موت".

وأكدت صحيفة جون انج ايلبو "لقد خسرنا ولكن مازال لدينا حلم التأهل لدور الستة عشر ، المحاربين الحمر قدموا أفضل ما لديهم ولكن آله النصر لم يكن بجانبنا".

ولعب سوء الحظ دورا فعالا أيضا خلال المباراة حيث سجل بارك شو يونج الهدف الأول في شباك كوريا في الدقيقة 16 ، وأشارت صحيفة دونجا ايلبو إلى أن الدفاع الكوري لم يقم بمهامه في المباراة التي أقيمت وسط درجة حرارة منخفضة في استاد سوكر سيتي بجوهانسبرج.

وخرج ما بين 5ر1 مليون إلى 2 مليون مشجع كوري إلى الشوارع لمشاهدة المباراة أمام الأرجنتين على شاشات عملاقة.

وفي سول تجمع مئات الآلاف في أماكن متعددة في سول يوم السبت الماضي لمشاهدة الفريق الكوري يهزم اليونان 2/1 .

وأسفر الهدف الذي سجله لاعب خط الوسط لي شونج يونج في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول عن انطلاق الاحتفالات في الأوساط الكورية بعد أن دب الأمل في نفوس المشجعين حول إمكانية الإفلات من الهزيمة أمام العملاق الأمريكي الجنوبي.

منقول