جاذبية اللاعبين هي الدافع وراء متابعة النساء لكأس العالم

كرة القدم - كأس العالم 2010

غالبا ما يتحدث الرجال من مشجعي كرة القدم عن التمريرات الخاطئة وضربات الجزاء الجيدة وأداء الدفاع وحارس المرمى ولكن المشجعات لهن نظرة مختلفة تماما للمباريات.

ويختلف حديث مشجعات كرة القدم تماما عن حديث المشجعين إذ تهتم النساء بالحديث عن أكثر اللاعبين جاذبية واهتماما بمظهره وأكثرهم لياقة بدنية.

وتقول الطالبة الألمانية يوليا/25 عاما/ التي تعيش في مدينة بون إنها من محبي اللاعب الألماني باستيان شفاينشتايجر وتوضح:"هذا رجل حقيقي ..رجل له أظافر داكنة".

ولكن المعلمة جيسيكا بارت /27 عاما/ لها رأي آخر إذا لا تفضل شفاينشايجر الذي يلقبه المشجعون في ألمانيا ب"شفايني" وتقول: "أراعي عند النظر إلى اللاعبين بنيانهم الجسدي كما تلفت نظري أيضا مسألة تبديل فانلة اللعب فالبعض مع الأسف يرتدي قميصا داخليا تحتها".

وتفضل جيسيكا اللاعب الألماني آرنه فريدريش وتقول:"هو يمثل صورة الرجل شديد الجاذبية".

وتحرص باربارا هيليبراند على متابعة مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم رغم أنها ليست من مشجعي كرة القدم وتقول:"يجب أن أعترف أني اهتم كثيرا بشكلهم (اللاعبين)".

وترى باربارا وهي أم لثلاثة أطفال أن لاعبي المنتخب الألماني لكرة القدم يتميزون باللطف ولكن لاعبها المفضل هو كاكاو الذي تصفه بأنه "رجل يتمتع بجاذبية حقيقية".

وتمتد نظرة النساء الناقدة إلى الحكام أيضا اذ أعربت باربارا عن عدم اعجابها بالحكم في مباراة ألمانيا وأستراليا خلال الدور الأول لبطولة كأس العالم وقالت إن نظرته كانت تبدو وكأنه على وشك الدخول في نزاع.

وتقول جابي هورتر كرال أن "المباريات مهمة بالطبع ولكن المشاهدة تكون أفضل حال وجود رجال يتسمون بالجاذبية".

منقول