خافيير أجيري

خافيير أجيري سعيد بالفوز على فرنسا

كرة القدم - كأس العالم 2010

أعرب المدير الفني للمنتخب المكسيكي لكرة القدم خافيير أجيري عن سعادته لفوز فريقه أمس الخميس 2/ صفر على منتخب فرنسا ، صاحب المركز الثاني في مونديال 2006 ، في نتيجة اعتبر أن منتخب بلاده كان يدين بها للجماهير.

وقال أجيري في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة "المكسيك قدمت مباراة جيدة وأود أن أهنئ الجماهير التي جاءت إلى هنا. إنهم رائعون. في ظل الجو البارد ، الجماهير تصرفت بشكل غير معقول ، وكان اليوم جيدا بالنسبة للمكسيك".

وأبرز أجيري أنه كان يعرف أن على الفريق الحفاظ على تقدمه بعد الهدف الأول الذي سجله خافيير هيرنانديز. وقرب النهاية تمكن المخضرم كواوتيموك بلانكو من تسجيل الهدف الثاني.

وقال "في الدقائق الخمس أو العشر التي أعقبت الهدف الأول ، خشيت أن نشعر بإثارة كبيرة ، وأن نخرج عن المباراة ، كان علينا أن نحرز هدفا ثانيا لقتل اللقاء. الهدف الثاني منحنا الهدوء".

وأضاف "كنا ندين للجماهير بأداء كهذا وأتمنى أن ننهي بشكل طيب مرحلة المجموعات أمام أوروجواي (يوم الثلاثاء المقبل)".

وقال أجيري إن الروح المعنوية للاعبين كانت عامل حسم أمام منتخب "الديوك"، بعد التعادل أمام جنوب أفريقيا 1/1 في مباراة الافتتاح ، التي شهدت على حد قوله العديد من الفرص الضائعة لفريقه.

وأوضح "طلبت من اللاعبين أن يهدأوا ، لكن روح التفاؤل كانت سائدة ، وقدمنا مباراة جيدة. لابد من الاستمتاع. لم نتأهل بعد عمليا ، وأوروجواي فريق قوي جدا ، لكنني أهنئ لاعبي فريقي".

وأبرز المدير الفني المكسيكي أن فريقه لم يتعادل أمام جنوب أفريقيا لأنه كان سيئا ، ولم يفز على فرنسا لأنه كان متألقا ، لأنه يلعب دوما بتوازن ويحاول فرض أسلوبه في المباريات.

وقال "فرنسا ضغطت علينا جيدا ، وحرمتنا من التقدم لكنن أؤمن أن النتائج تتحقق بالاجتهاد في التدريبات والعمل. أتمنى أن نتمتع بالقوة الذهنية أمام أوروجواي وأن نلعب بشكل متضامن كما فعلنا اليوم".

كما أعرب عن سعادته بأن فريقه قدم مباراة "متكاملة ، أغلق فيها المساحات. على مستوى الدفاع تحسنا كثيرا عن المباراة الماضية".

كما أبرز المدير الفني السابق لأتلتيكو مدريد الأسباني أن فريقه لعب بذكاء مؤكدا "كنا الأكثر تركيزا خلال التسعين دقيقة".

واختتم كلامه بقوله "قطعنا خطوة كبيرة ، لكن الأمور لم تنته بعد".

منقول