طرد كاكا أمام كوت ديفوار يفسد فرحة البرازيل بالتأهل إلى دور الـ16 بالمونديال


فابيانو تألق وأحرز هدفين



كتب - محمد جبريل:
يلا كوره


أصبح المنتخب البرازيلي ثاني المتأهلين رسميا إلى دور الـ16 لبطولة كأس العالم المقامة حاليا بجنوب أفريقيا بعدما تغلب على كوت ديفوار بثلاثة أهداف لهدف في الجولة الثانية من المجموعة السابعة.

وضمن السيليساو تأهله بعدما تصدر المجموعة برصيد 6 نقاط فيما توقف رصيد المنتخب الإيفواري عند نقطة وحيد ليحتل المركز الثالث.

وتحتل البرتغال المركز الثاني برصيد نقطة وبفارق الأهداف عن كوت ديفوار قبل كوريا الشمالية صاحبة المركز الأخير برصيد خال من النقاط.

وستلاقي البرتغال كوريا الشمالية يوم الاثنين.

بدأ منتخب السيليساو المباراة بتسديدة رائعة من صانع الألعاب روبينيو لكن كرته علت المرمى بقليل.

حاول المنتخب الإيفواري امتصاص حماس نظيره البرازيلي عن طريق مبادلته الهجمات على استحياء.

لكن سرعان ما وصلت البرازيل إلى مرادها ونجحت في هز الشباك الإيفوارية بعد مرور 24 دقيقة حيث مرر ريكاردو كاكا إلى لويس فابيانو مهاجم فريق اشبيلية الأسباني الذي سدد بعنف في الشباك.

أحبط لاعبو ساحل العاج بعد الهدف الذي جاء بفضل مهارة فابيانو، وحاول الأفيال تهديد مرمى السيليساو، وكانت أخطر محاولات المنتخب الأفريقي تسديدة من ارونا ديندان من مسافة بعيدة لم تخدع الحارس المخضرم خوليو سيزار.

وعاد لويس فابيانو للتألق من جديد، وحارب من أجل صنع فرصة من العدم ونجح في استخلاص الكرة من الدفاع الإيفواري قبل أن يسدد في الشباك الأفريقية في الدقيقة 51.

حاول لاعبو ساحل العاج الرد سريعا عبر قائدهم المصاب ديدييه دروجبا الذي صوب رأسية مرت بجوار القائم الأيسر للحارس سيزار بسنتيمترات.

لكن البرازيل قررت القضاء على آمال كوت ديفوار نهائيا قبل نهاية المباراة بنصف ساعة كاملة.

فقد انطلق ريكاردو كاكا في الجبهة اليسرى ومرر عرضية متقنة إلى المندفع ايلانو الذي أودع الكرة في الشباك بهدوء.

وغادر إيلانو الذي أحرز هدفه الثاني في المونديال الملعب بعد تعرضه للإصابة ليحل داني الفيس بدلا منه.

حاول سفين جوران ايركسون تنشيط هجوم ساحل العاج، فدفع بعبد القادر كيتا بدلا من سالمون كالو، ثم روماريتش بدلا من ايمانويل ايبويه.

دروجبا يقلص الفارق

ونجح دروجبا الذي يخوض المباراة وهو يعاني من إصابة بكسر في ساعده، في تقليص الفارق بعدما سدد رأسية قوية في شباك خوليو سيزار قبل 11 دقيقة من نهاية المباراة.

وكاكا يفسد فرحة البرازيل

على الجانب الآخر، أفسد ريكاردو كاكا فرحة البرازيليين في الفوز بعدما تقلى البطاقة الحمراء عقب إنذاره بسبب تدخله مرتين على اللاعب عبد القادر كيتا.

ولم تشهد المباراة جديدا لتنتهي بفوز البرازيل 3-1.