سأل رجل حاتم الطائي،

وهو مضرب أمثال العرب في الكرم،

فقال: يا حاتم هل غلبك أحد في الكرم

قال: نعم

غلام يتيم من طي


نزلت بفنائه وكان له عشرة أرؤس من الغنم،

فعمد إلى رأس منها فذبحه،

وأصلح من لحمه ،

وقدم إلي وكان فيما قدم إلي الدماغ

فتناولت منه فاستطبته.



فقلت : طيب والله

فخرج من بين يدي

وجعل يذبح رأساً رأساً ويقدم لي الدماغ وأنا لا أعلم

فلما خرجت لأرحل نظرت حول بيته دماً عظيماً

وإذا هو قد ذبح الغنم بأسره



فقلت له : لم فعلت ذلك؟


فقال: يا سبحان الله تستطيب شيئاً أملكه فأبخل عليك به ،

إن ذلك لسُبة على العرب قبيحة!


قيل يا حاتم : فما الذي عوضته؟


قال: ثلاثمائة ناقة حمراء وخمسمائة رأس من الغنم


فقيل: إذاً أنت أكرم منه


فقال: بل هو أكرم،

لأنه جاء بكل ما يملك وإنما جدت بقليل من كثير