هناك سؤال تكرر كثيرا فى مجتماعتا بين الأخوات وهو هل المسلسلات حرام ؟




وللأسف هناك من أخواتى القريبات مني من يجادلني وتكون على دين وملتزمة



لذلك سأتحدث معكم فى هذا الأمر من خلال وجهة نظرى فى هذا الأمر مع العلم أن شيوخنا الربانيين حرموا رؤية هذه المسلسلات لكن خلينا نتحدث عن الشبهات التى يراها من يعتقدوا أن هذا الأمر عادى

أولا: لمن يقلن أن هذا الامر عادى وهو مجرد تسلية مش اكثر وأنهم يشاهدوا المسلسلات المحترمة فقط فأقول لهن أليس أمرنا الله تعالى أن نغض ابصارنا بالنسبة للنساء والرجال سواء والمسلسلات مليانا شباب بيتزوق قبل الظهور على الشاشة عشان يطلع حلو فى شكل البنات والنساء اللى بيشاهدوا
أيضا أليس هؤلاء الشباب يجلسوا مع البنات فى المسلسلات ليبثوا لهن حبهم وشوقهم وما إلى ذلك كيف يكون الحال وأنتن تشاهدوا مثل هذه الأمور كما أيضا أليس هذا الأختلاط من المحرم الذى يكون بين الرجال والنساء فى المسلسلات كما أنه هؤلاء الرجال ينظروا للنساء ويسلموا عليهن هذا على الأقل طبعا ولكن الأمر فيه أكثر من هذا أيضا أليس هذه المشاهد تبث مخالفات شرعية وعقائدية من خروج البنت مع الولد والتبرج وغيره من الأفكار الهدامة للشرع اذن ألم يأمرنا الله ورسوله باننا أذا رأينا منكرا أن نغيره كيف هذا وأنتى تشاهدى المنكر بل وتستمتعي به كيف لى أن أستمتع بالمنكر وأقتطع له من وقتى لكى اسعد نفسي بما يغضب الله ورسوله

روى أبو سعيد الخدري رضي اللَّه تعالى عنه عن النبي صلى اللَّه عليه وسلم أنه قال: "إذا رأى أحدكم منكراً فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان"


ثم لو أن أحد قال لك وأنت تشاهد هذه المسلسلات اللهم أحشره مع من تشاهد هل ستقول آمين؟؟؟؟

يحشر المرء مع من أحب
جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: متى الساعة ؟!

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " ما أعددت لها؟ ".
قال: إني أحب الله ورسوله. قال: " أنت مع من أحببت


اعتقد عندما نكون نكره احد لانستطيع ان نراه او نسمعه او حتى نسمع عنه اليس كذلك فالأفعال تصدق الأقوال لا الأقوال تصدق الأفعال وخصوصا عندما القول يخالف الفعل فهل ان كرهتي أحد ستأخذي من وقتك لتجلسي وتسلي نفسك بمشاهدت من يهاجر بمعصية الله وكانه يتحدى الله ؟؟؟

وما أجمل الحب في الله

أخرج الإمام مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم - :( إن الله يقول يوم القيامة : أين المتحابون بجلالي ؟ اليوم أظلهم في ظلي يوم لا ظلَّ إلا ظلِّي



سمعت عن ممثلات قيل أنهم تحجبوا ويمثلوا وهم يلبسون خرقة يعتقدوا أنها حجاب شرعي أسلامى ويجالسون الرجال ويسلموا عليهم ويضحكوا معهم لابسين الضيق ويتبرجوا وغيره فهل هذا هو دين الله الم يأمرنا الله أن نتعاون على البر والتقوى وألا نتعاون على الأثم والعدوان اين أنتم من كلام الله ورسوله يامن تستمتعوا وتتسلوا بمعصية العباد للمعبود سبحان الله
ثم هل أن كان عندك أحد الصالحين من شيوخنا الربانيين هل ستشغلي هذه المسلسلات ؟الأجابة لكي فما بالك ان كان رسول الله عندنا عليه الصلاة والسلام
ثم هل الرجال ايضا يشاهدوا هذه المسلسلات هل تكوني عونا على زوجك او والدك او اخوكي على معصية الله هل تنهيه عن هذا المنكر ام تعينيه عليه كيف اشاهد احد يعصي الله ولا انهيه حتى ولو بقلبي ان اكره هذا بقلبي وهذا أضعف الأيمان

ولا تنس قول الله تعالى:
كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ ..
[]
وقال في آية أخرى {وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنْ المُنْكَرِ وَأُوْلَئِكَ هُمْ المُفْلِحُونَ}

تخيل معى ان عندك ولدان احدهما حدثت له حادثة والثاني جالس يشاهده ويضحك عليه ولا يهم لمساعدته وهو قادر حتى لم يبين زعله على أخوه بل هو سعيد وفرحان هل ستعاقبي هذا الاخ الثانى السعيد باذى أخوه وأنه لم يهب لمساعدته ولم يزعل على هذا الاذى الذى لحق باخوه ولله المثل الاعلى
فكيف وانتى تكوني سعيدة بمعصية الله


كل هذا ويقال ايه الحرام فى المسلسلات .. لو ان أصبح ليس هناك جمهور يشاهدوا هذه المعاصي لمن ستذاع لا تكوني عونا على أنتشار وأستمرار هذه المعاصي وجزاكم الله الخير وجعلكم من أمة محمد صلى الله عليه وسلم

الحمد لله الذي أدخل فى قلبى كره لهؤلاء العاصيات المتبرجات وأصبحت لا أستطيع أن أنظر حتى للممثلة فأن تواجدت فى مكان فيه تلفاز وعليه أحد هؤلاء النساء والله لااستطيع النظر لهذه المشاهد فقلبي يبغض هذه الامور ولله الحمد والمنة

email