أبطال العالم ودعوا البطولة من دورها الأول
أجرى الحوار: 04:09 م
24
يونيو
2010

كتب - محمد جبريل:

حقق المنتخب السلوفاكي مفاجأة كبيرة بتغلبه على المنتخب الإيطالي بثلاثة أهداف لهدفين في الجولة الأخيرة من دور المجموعات لبطولة كأس العالم المقامة حاليا بجنوب أفريقيا.

وودع أبطال العالم في 2006 البطولة من دورها الأول بعدما احتلوا المركز الأخير برصيد نقطتين من تعادلين وخسارة.

وتأهل منتخبا باراجواي وسلوفاكيا إلى دور الـ16 بعدما احتلا المركز الأول والثاني برصيد 5 و 4 نقاط على الترتيب.

وارتكب حامل الراية خطأ بعدم احتساب هدف صحيح للمنتخب الإيطالي إثر عبور الكرة خط المرمى.

وصل الأتزوري إلى مرمى المنتخب السلوفاكي سريعا بتسديدة من مهاجم يوفنتوس فيتشينزو ياكوينتا بعد مرور 3 دقائق فقط من صافرة البداية.

وردت سلوفاكيا بتصويبة من القائد ماريك هامسيك مرت بجوار القائم للحارس الإيطالي فيدريكو مارشيتي.

وألغى حكم المباراة الانجليزي هاورد ويب هدفا للمنتخب الإيطالي في الدقيقة 10 بداعي ارتكاب المهاجم ياكوينتا خطأ ضد أحد مدافعي الفريق المنافس.

وفجرت سلوفاكيا مفاجئة بعدما بادرت أبطال العالم وتقدمت بعد مرور 25 دقيقة حيث استغل اللاعب كوكا تمريرة خاطئة من لاعب الوسط دي روسي ومرر إلى زميله فيتيك الذي سدد في الشباك مباشرة.

استمر المنتخب السلوفاكي في شن هجماته الخطيرة رغم قلتها، وكان قريبا من مضاعفة تقدمه على أبطال العالم في الدقيقة 35 بتسديدة رائعة من اللاعب استربا ووجدت تصدي أروع من الحارس مارشيتي.

وعلى النقيض، كاد مارتن سكيرتل مدافع فريق ليفربول الانجليزي والمنتخب السلوفاكي أن يعدل النتيجة لأبطال العالم بالخطأ أثناء تشتيته لإحدى الكرات العرضية الخطيرة الإيطالية، إلا أن الكرة مرت بسلام لينتهي الشوط الأول بتأخر الطليان بهدف وحيد.

وأشرك مارتشيلو ليبي المدير الفني للأتزوري بالثنائي فابيو كوالياريلا وكريستيان ماجيو بدلا من جينارو جاتوزو ودومينيكو كريستيكو على التوالي من بداية الشوط الثاني لإعادة هيكلة خط الوسط.

وشهدت الجبهة اليمنى نشاطا عقب نزول كوالياريلا الذي أرسل عرضية نموذجية فشل ياكوينتا في تحويلها جيدا إلى شباك سلوفاكيا في الدقيقة 50.

ودفع ليبي بالمخضرم اندريا بيرلو بدلا من ريكارد مونتيليفو في محاولة أخيرة لتنشيط خط الوسط الهجومي وإيجاد حلول لهز شباك سلوفاكيا بحثا عن هدف التعادل في الدقيقة 56.

هدف شرعي غير محتسب

وأنقذ مارتن سكرتل مرمى بلاده من هدف محقق بعدما أخرج تسديدة البديل كوالياريلا من على خط المرمى قبل 20 دقيقة من نهاية الوقت الأصلي.

وأظهرت الإعادة التلفزيونية دخول الكرة بالفعل وعبورها خط المرمى إلا أن الحكم المساعد لم يتمكن من رؤيتها ليظل تأخر الطليان بهدف وحيد.

استمر أبطال العالم في محاولاتهم لتعديل النتيجة، وسدد دي نتالي بقوة بعيدا عن الشباك.

وحدث ما لم تكن تتمناه الجماهير الإيطالية بعدما عاد روبرت فيتيك وأحرز الهدف الثاني له ولبلاده بتسديدة أرضية من على بعد 6 ياردة لم ينجح مارشيتي في التصدي لها في الدقيقة 73.

دي نتالي يحيي الأمل ..

وأحيا هداف الدوري الإيطالي انطونيو دي نتالي الأمل لأبطال العالم في تحقيق التعادل بعدما قلص الفارق إلى هدف وحيد بتسديدة في الدقيقة 81.

وكوبينك يقتله

لكن اللاعب البديل كوبينك قتل هذا الأمل بعدما انطلق ببسالة ونجح في استخلاص الكرة من الدفاع الإيطالي وانفرد بالحارس مارشيتي وسدد من فوقه ببراعة في الدقيقة 89.

وعاد الطليان بإصرار عجيب وقلصوا الفارق إلى هدف عن طريق تسديدة رائعة من كوالياريلا إلا ان الوقت لم يسعف أبطال العالم في إحراز هدف ثالث كان كفيلا بمنحهم بطاقة التأهل.



المصدر:يلا كوره