دفعت الباب بعنف
مع انه كان مفتوحا واندفعت داخل غرفته وهي تستشيط غضبا كانت كالمجنونه
واخذت تحوم شمالا و يمينا كانها لا تعرف وجهتها او كانها تبحث عن شئ ما
انها تبحث عنه وهاهو ممدد على السرير وغارق في سابع نومه
قالت لنفسها
كيف يستطيع ان ينام كيف كيف
انه لا يدري انه دمر حياتي بعد ان كنت اعيش حياه سعيده هنيئه
عفوا ايها الرجل لقد دمرت حياتي..
وحان وقت الانتقام
لقد جعلتني وحيده لا يوجد اي شخص يهتم بي
لقد تسببت في موت ابي وامي
اعلم انك لم تحبني ولو ليوم واحد في حياتك اعلم انك تحتقرني
لست انت فقط بل كل الناس تحتقرني




لا استطيع ان اتكلم.............يجب ان انتقم منك
واتجهت نحوه واقتربت منه اكثر فاكثر
ثم لمست وجهه والدموع تملا عينيها الجميلتان
واقتربت منه اكثر فاكثر فاكثر




واحست بانفاسه كأنها تطيرها
لكنها صمدت وجمعت قواها




























وقربت فمها من خده
ولم تتركه إلا والدم يسيل منه
لقد قرصته
فأفاق من نومه وقال



أيتها الناموسه اللعينه الم تكفي عن مضايقتي
وأحضر المبيد وأخذ يرشه في الغرفه حتى ماتت الناموسه المسكينه مثل أبيها وأمها

منقول