تكوين شخصية الطفل







أطفالنا هم أمل و مستقبل الأمة
وبقدر ما كان نموهم
وترعرعهم وتربيتهم سليمة بقدر ما كان مستقبل الأمة مشرقا ومشرفا


فسلوكنا مع أطفالنا وطريقة معاملتهم هما اللذان يحدان

مستقبلهم ، فكلما كان سلوكنا مع الطفل صحيحا نشأ الطفل
سليما من غير عقد نفسية ، يثق في نفسه وفي قدراته
ويثق فيمن حوله وكان إيجابيا في تعامله مع مجتمعه .

هناك أسس يجب على الوالدين التقيد بها لتساعد الطفل

على تكوين تلك الصورة الإيجابية عن نفسه :

1- الرعاية والاهتمام من الوالدين الغير مبالغ فيهما والشعور بالمسؤلية

وتلبية حاجات الطفل الأساسية كالغذاء السليم ، الملبس النظيف
التعليم الجيد والرعاية الصحية الصحية ومتابعته

2- إعطاء الطفل الفرصة للقيام بالأعمال الناجحة والتشجيع المستمر

وإشعاره بسعادتنا لنجاحه بالقيام بها ولنحذر من تكليفه بمهام صعبة
تفوق عمره العقلي والزمني و إلا شعر بالعجز وفقد الثقة في نفسه .

3- مراعاة حالة الطفل النفسية وشعوره والتغيرات التي تفرزها مثل القلق

عدم التكيف ، والشعور بالعجز ومحاولة علاج ذلك بالتهدئة.
وزرع الثقة في نفوسهم وإشعارهم بالحب والحنان والرعاية
و إلا سوف تتحول إلى مشكلات نفسية تؤثر على
سلوك الطفل كأن يصبح عدوانيا أو منطويا .


4- البحث عن نقاط القوة في الطفل وتعزيزها وتشجيعها وتنميتها.

وإرشاده إلى نقاط الضعف وكيفية التغلب عليها كالغضب السريع والخجل

5- الاهتمام بهوايات الطفل وأنشطته وميوله وتوجيهها وتشجيعها

كالقراءة والكتابة وجمع الطوابع ، ممارسة الرياضة بأنواعها .