على صوت خناقة الست جارتنا فتحية

بتتخانق بتزعق بتصرخ فى عصبية

تضرب جوزها كل يوم ضربة قوية

وده علشان تاخد منه النقدية

ده علشان نسى يدبح القطة ليلة الصباحية

جسمها تخين صوتها أجش ذى المرأة الحديدية

هو ضعيف ونحيف واسمه زكى وبتدلعه بذكية

يشوف فى الشارع البنت الحلوة والصبية

يجرى وراها ويقول ارجع يا زمن بيه

وهيه ديه جارتنا وخناقتها اليومية

معلش أصل هية فى الآخر ست نكدية

لو رحت تخلص ورقة من أى مصلحة حكومية

هتلاقى هناك كتير .... كتير زى فتحية

تقف فى طابور طويل وفى إيدك أوراقك الرسمية

واللى مسئولة عن الطابور مطنشة بطرية غبية

علشان بتشرب كوباية شاى وتأكل سندوتش طعمية

صوتك يعلى وتقول خلصينى علشان لأروح حياتى العملية

تبص لك بعينها الأتنين بصة ردية

وترفع حاجب وتنزل حاجب وشوية .......... شوية تضربك باللكمية

ياسعاد ... يا صباح ... ياآمال ... يا فوزية

ايه يا ستات فيه جنس ناعم وجنس خشن وهية دى الطبيعة البشرية

ياستات فين الرقة ... فين الأبتسامة ... فين الحنية ؟؟

ربنا يسترها عليناااا ... وربنا أعلم بالنية ..



منقول من فوزيه