منذ زمن بعيد ...... وأنا أسمع عن شئ إسمه الكافيار ,,,,,,ولكن لم يحدث لي الشرف إلى الآن أن أتذوق طعمه









ولهذا السبب الحيوي ... أصبح الكافيار عندي بمثابة حلم يراودني



بل أسعى دوما للوصول إلى الكافيار



أحارب من أجله ....ولكنني أحارب في صمت














دعوت أناس من أجل أن نتحد للمطالبة بحقنا المشروع في أكل الكافيار ... مثل أولئك الناس الكبار

ولكنهم عند الجد بيقولوا .......... يافكيك



ويا للأسف

وقفت في الساحة المكفيرة لوحدي .... قررت أن أتكفير للنهاية من أجل الحصول على الكافيار












ولأنني أساساً غير مثقف ولا أعرف جيدا ماهي شروط الكفيرة

ولكنني قلت اركب الموجة

وقلت لنفسي إشمعنى يعني التانيين ياكلوا الكافيار



هو إحنا مش بنى ادمين




قُمت بخطوة جريئة

وقدمت للمسئول الكبير .. طلب عاجل ومستعجل من أجل الحصول على الكافيار












ان شا الله يارب كافياراية واحدة




فقال لي المسئول الكبير












هذا طلب خطيـــــــــــر



قد يؤدي بك إلى جحيم الطوابير (طوابير العيش




فقلت لا لا لا لا



يارب يا ستار



سألت المسئول من عن الكافيار مسئول



فقال لي المسئول هو السيد الكبير







اهتزت الأرض من تحت قدمي وتراجعت رويدا رويدا



وقلت ........ لا كافيار بعد اليوم




قال لي المسئول



ولا تزعل نفسك ياضنايا




روح كل فول

نظرت إليه وقلت له



ما احنا طول عمرنا بناكل فول



نحن لا نطالب إلا بـــــــــــ







ضحك السيد المسئول ...ضحكة أصبح فيها شبه العجول




وقال لي

نعم ياعنيا




ماتروح تشوف قرايبك التانين












لا داقوا الكافيار ولا عمرهم هيدقوه



قلت له




أيوا عندك حق والله يا




تراجعت عن موقفي ثانية



وقلت سأناضل من أجل الكافيار



ولكنه نضال من نوع أخر



لا أعرف كيفيته ولا زمنه ولا شكله







.





نظرت

وقلت



يا احلامك ياسي الحمار



نفسي أكل مرة الكافيار



ونفسي بس أحس مرة



اني زي الناس الكبـــــــــــــــــــــ ـــــــــار






تيرررارارارارارارا ترللللللم











منقول