الحياء هو خلق كريم يبعث ويدفع صاحبه على ترك القبيح من الاقوال والافعال والاخلاق ويدفع صاحبه الى اعطاء كل ذى حق حقه
فالحياء مشتق من الحياه فعلى قدر حياه القلب يكون الحياء
فكلما كان الايمان فى القلب تاما كلما كان القلب اكثر حياءواذا مات الايمان فى القلب ضاع الحياء ومن ضاع حياؤه فهو ميت فى الدنيا وشقى فى الاخرة
ويقول الشاعر
اذا لم تخش عاقبه الليالى ولم تستح فافعل ما تشاء

لا والله مافى العيش خير ولافى الدنيا اذا ذهب الحياء
وعن عبدالله بن مسعود رضى الله عنه ان النبى صلى الله عليه وسلم قال استحيوا من الله حق الحياء قال قلنا يا رسول الله انا نستحى والحمد لله قال ليس ذاك ولكن من استحى من الله حق الحياء فليحفظ الراس وما حوى وليحفظ البطن وما وعى وليذكر الموت والبلى ومن اراد الاخرة ترك زينه الدنيا فمن فعل ذللك فقد استحيا من الله عز وجل حق الحياء )صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم
ولنضرب لانفسنا المثل فى الحياء بالنبى صلى الله عليه وسلم ففى الصحيحين من حديث ابى سعيد الخدرى قال كان النبى صلى الله عليه وسلم اشد حياءا من العذراء فى خدرها فاذا راى شيئا يكرهه عرفناه فى وجه)
واخيرا اخوانى كيف نحقق الحياء
1_تجديد الايمان بالله سبحانه وتعالى فى القلب لان الحياء شعبه من شعب الايمان
2_المحافظه على الصلوات الخمسه لان الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر
3_ الاكثار من النظر دوما الى القدوة الطيبه الحسنه فى الحياء وهو المصطفى صلى الله عليه وسلم
4_مصاحبه الصالحين واياكم وصديق السؤ
5_ تحرى الصدق فان الصدق يهدى الى البر والحياء من جمله البر
6_المراقبه لله تعالى \ فاعلم ان الله يراك فلا تقل الا الكامه الطيبه ولا تنظر ولا تسمع الا الحلال
7_البعد عن الفحش من القول واتق الله ما استطعت
اخوانى لقد اطلت عليكم ولكن لما رايت من فتن قد احاطت بينا فى مجتمعنا اضاعت منه الحياء كان لابد من التذكير به حتى لايضيع نهائيا منا فتشقنا فى الدنيا والاخره
ويقول ابو حامد الخلقانى
ماذا اقول لربى اذا ماقال لى يوما اما استحييت تعصينى
وتخفى الذنب عن خلقى وبالعصيان تاتينى فما قولى له لما يعاتبنى ويقصينى
واسال الله لكم العفو والعافيه