بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



هل تعلم ما هى الآيه التى ابكت ابليس ؟

نعم بكى إبليس لما سمعها

ويحق لك أن تأنس إذا سمعتها .. لكن قبل أن تستأنس بها وتطير فرحاً معها

لا بد أن تأخذ على نفسك العهد - وهذا دينك - أن تعمل بها حتى تكون سعيداً ولا تفرط بما يسعدك ... ويسليك



الايــة
قال تعالى : {وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ
وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللَّهُ وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ * أُوْلَئِكَ جَزَاؤُهُمْ مَغْفِرَةٌ مِنْ
رَبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ} آل عمران


القضية باختصار قرار جرئ وشجاع تتخذه

وبعد ذلك يتغير مجرى حياتك تلقائياً , ويهون ما بعده فهل
تعجز عن اتخاذ هذا القرار ؟

إن الوقت المناسب لاتخاذ هذا القرار هو هذه اللحظة .. إن أي تأخير في اتخاذ القرار الذي تجدد به

حياتك وتصلح به أعمالك يعني بقائك على الشقاء والظلام . إن هذا القرار نقلة كاملة من حياة إلى حياة

من الظلام إلى النور من التعاسة إلى السعادة من الضيق إلى السعة

فالنبادر باتخاذ قرار التوبة لنبكي إبليس وحزبه




اللـه لاالــه الا أنت سبحانك أنى كنت من الظالمين

اللهم انى أسألك فى صلاتى ودعائى
بركة تطهر بها قلبي،
وتكشف بهاكربي ،
وتغفر بها ذنبي ،
وتصلح بها أمري ،
وتغني بها فقري ،
وتذهب بها شري ،
وتكشف بها همي وغمي،
وتشفي بها سقمي ،
وتقضي بها ديني،
وتجلو بها حزني ،
وتجمع بها شملي ،
وتبيض بها وجهي.
يا أرحم الراحمين اللهم إليك مددت يدي،
وفيما عندك عظمت رغبتي.
فأقبل توبتي،
وأرحم ضعف قوتي،
وأغفر خطيئتي،
وأقبل معذرتي،
وأجعل لي من كل خير نصيبا ،
والى كل خير سبيلا برحمتك يا أرحم الراحمين