ما صِحة حديث ( أيعجز أحدكم أن يتخذ كل صباح ومساء عند الله عهدا ) ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أريد أن أعرف ما صحة هذا الدعاء
وجزاكم الله خيرا
قال ابن مسعود: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لأصحابه:
أيعجز أحدكم أن يتخذ كل صباح ومساء عند الله عهدا؟
قيل:يا رسول الله وما ذاك؟
قال: يقول عند كل صباح ومساء
اللهم فاطر السموات والأرض عالم الغيب والشهادة إني أعهد إليك في هذه الحياة بأني أشهد أن لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك وأن محمداً عبدك ورسولك فلا تكلني إلى نفسي فإنك إن تكلني إلى نفسي تباعدني من الخير وتقربني من الشر وإني لا أثق إلا برحمتك فاجعل لي عندك عهدا توفينيه يوم القيامة إنك لا تخلف الميعاد
فإذا قال ذلك طبع الله عليها طابعاً ووضعها تحت العرش
فإذا كان يوم القيامة نادى مناد أين الذين لهم عند الله عهد
فيقوم فيدخل الجنة ...


الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا

الحديث رواه الإمام أحمد من طريق سهيل بن أبي صالح وعبد الله بن عثمان بن خثيم عن عون بن عبد الله بن عتبة بن مسعود عن عبد الله بن مسعود أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : من قال : اللهم فاطر السماوات والأرض عالم الغيب والشهادة إني أعهد إليك في هذه الحياة الدنيا أني أشهد أن لا إله إلاَّ أنت وحدك لا شريك لك وأن محمدا عبدك ورسولك ، فإنك إن تَكِلْنِي إلى نفسي تُقَرّبني من الشر وتُبَاعِدني من الخير ، وإني لا أثق إلاَّ برحمتك، فاجعل لي عندك عهدا تَوَفّينيه يوم القيامة إنك لا تخلف الميعاد . إلاَّ قال الله لملائكته يوم القيامة : إن عبدي قد عهد إليّ عهدا فأوفوه إياه ، فيدخله الله الجنة قال سهيل : فأخبرت القاسم بن عبد الرحمن أن عونا أخْبَر بكذا وكذا ، قال : ما في أهلنا جارية إلاَّ وهى تقول هذا في خِدْرِها .
قال الشيخ شعيب الأرنؤوط : رجاله ثقات رجال الصحيح إلاَّ أن عون بن عبد الله بن عتبة بن مسعود لم يسمع من عبد الله بن مسعود . وأورده الهيثمي في المجمع وقال : رواه أحمد ورجاله رجال الصحيح إلاَّ أن عون بن عبد الله لم يسمع من ابن مسعود .

المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم

عضو مركز الدعوة والإرشاد