ايهما أكثر انانية في الحب: الرجل أم المرأة؟





الأنانية هي الفردية الشرسة وحُب التمّلك والغيرة الجنونية التي تدفعُ الإنسان إلى محاولة السيطرة على أملاك الغير بدون حق، ويندرج ضمن الأنانية أشياءٌ كثيرة منها حُب الاتكالية والاعتماد على الغير وإراحة النفس والصُعود على أكتاف الآخرين، وبالنسبة للعلاقة ما بين الرجل والمرأة تبرز الانانية والتملك في الحب.

يختلط مفهوم الحب عند المرأة، ليصل إلى مرحلة الالتباس، فتارة تراه غيرة وأخرى تراه aرغبة في التملك. فهل يؤمن الرجل بأن تملك المرأة مرادف للحب كما تؤمن هي، أم يراه قيداً وطوقاً يكبل حريته ويعد عليه أنفاسه؟ وهل يصعب علينا أن نجد علاقة حب، بين رجل وإمرأة، من دون أن يكون التملك ثالثهما؟

يتساوى الرجل والمرأة في درجة حب التملك ويختلفان في شكل التملك نفسه، حيث تلعب ظروف المرأة الاجتماعية دوراً في تكوين ميلها إلى الاحتكار. إن طبيعة علاقات المرأة المحدودة خارج البيت والعائلة تدفعها إلى الخوف على أسرتها، خصوصاً زوجها، فتميل إلى احتكار وإمتلاك وقته وتفكيره وحياته. اما الرجل الذي يسيطرعلى العوامل المادية للعائلة، إضافة إلى سماح المجتمع له بالزواج وإقامة العلاقات العاطفية، فيجد نفسه أكثر تملكاً خارج العائلة مادياً وعاطفياً.
من الطبيعي أن نجد المرأة أكثر ميلاً إلى تملك زوجها عاطفياً ومادياً في ظل المعاملة المختلفة التي تتلقاها من المجتمع، حيث لا يعطيها الحقوق نفسها التي ينالها الرجل. لذا نراها تطالب زوجها بضمانات مستقبلية خوفاً من فقدانه، فلا يتوقف حب تملك المرأة عند زوجها، بل يتعداه حتى يصل إلى أبنائها الذين تريدهم حلفاء لها في حالة فقدان الزوج. فشعورها بعدم الأمان يشكل مبررها النفسي الأول لاحتكار زوجها والسيطرة على وقته وماله، وكلما زاد قلقها على زوجها زاد ميلها إلى امتلاكه وعدم منحه الوقت الكافي للبقاء بعيداً عن مراقبتها.

وفيما يلي بعض الارشادات لتجنب انانية الحب:-

1- من يحب فقط لمجرد الامتلاك يسهل عليه اظهار انانيته امام شريكه، ومن هنا على الانسان ان يفكر جيدا في الامر ومن ثم يقرر اما قطع العلاقة فورا مع الشريك، لكن بعد مصارحته بكل ما صدر عنه من مواقف اثبتت انانيته حتى لا يتهمه بالتخلي عنه، او ان يختار الاستمرار معه شرط ان يعدل منه ، بأن يفكر مع نفسه او يفكرا معا في طرق تدفع الطرف الاناني لان يتخلص من انانيته مع مرور الوقت.

2- من مر بمواقف صعبة في حياته استوجبت ان يكون انانيا يسهل على شريكه مساعدته في التخلص من الانانية. بأن يتكلم معه ويخبره بما لاحظته عليه من تصرفات توحي بالانانية. عليه ان يبلغه مقدار حبه له، ويشعره دائما انه سيظل بجواره للابد. وان يخطط سويا لطرق يتخلص بها الشريك من انانيته المكتسبة حتى تستقيم الامور بينهما ويستقر كل منهما بجوار الاخر.

3- اما من انانيته ناتجة عن حب الذات، فهذا يكون اصعب حالا مما سبق. ولكن ليس مستحيلا. وترجع ايضا لمقدار حبه ، فكلما زادت محبته لشريكه وقيمته عنده، كلما كان اسهل وضمن علاجه .

الانانية في الحب وما يسمى الاحتكار العاطفي من اصعب المشاكل في الحب ، لان علاجها من اصعب طرق العلاج، لذلك يضطر الكثيرون للاسف الى الانفصال بعد التجربة الاولى والفشل، ويؤكد المختصون أنه رغم صعوبة التعديل في سلوكيات انسان الا انها ليست مستحيلة، وهذا يعود دائما» لمقدار حب كل من الشريكين للاخر والذي يحدد مصير اشياء كثيرة بينهما.