كن منصفاً سيدي القاضي
ذنبي انا رجل له ماضي
تلك التي امامك الانَ
كانت لدي اعز انسانه
واحببتها وهي احبتني
صدقاً جميع الهم انستني
صارحتها وقلت مولاتي
كثيرهَ كانت علاقاتي
قالت حبيبي دع الماضي وقبلني
بين ذراعيك أنا
فانا الكل وأنا لي الحاضر والاتي


كن منصفاً ياسيدي القاضي تخونني لغتي والفاظي إن الذي امامك الان
أشبعني ظلماً ورحماً
أنا حاله فعلاً لها يرثى
حتى نسيت بأنني أنثى

دللتها

دللتني

دمرتني أنت
أهملتني أنت

أنت أنت عزابي
أنت أنت همومي
ونسيت قسوته وقلت له
حبيبي دع الماضي وقبلني
بين ذراعيك أنا
انا الكل وأنا لي الحاضر والاتي


مرالزمان..تغيرت. تمردت ..تنمردت..تجربت ..وتكبرت


صبري الجميل تجاوز الصبرا
لغة الحوار تحولت جمرا
فإن رأتني جنبها سرحا
فوراً تصير أمرأه أخرى


غيرتها مرض يوسوس لي فعلاً احن لذلك الماضي
اطلق يديا سيدي القاضي
حرر يديا حرر يديا

الله على سهراته الكبرى
يوم اراه ويختفي شهرا
عذراً يناقض سيدي عذرا
من بيت صاحبته إلى الأخرى
فالشلة الاولى أعادته لضلاله وضياعه الماضي
كن منصفاً يا سيدي القاضي