ما أكثر ما يرد لفظ اللون الأخضر في آيات القران الكريم والتي تصف حال أهل الجنة وما بها من نعيم في جو رفيع من البهجة والمتعة والاطمئنان النفسي فنجد



في سوره الرحمن : (متكئين على رفرف خضر وعبقري حسان ) (76)





وقال تعالى : (عاليهم ثياب سندس خضر وإستبرق وحلوا أساور من فضة وسقاهم ربهم شرابا طهورا ) ( الانسان :21)






(متكئين على فرش بطائنها من استبرق وجنى الجنتين دان ) (الرحمن : 54)







يقول احد علماء النفس وهو أردتشام : "إن تأثير اللون في الإنسان بعيد الغور وقد أجريت تجارب متعددة بينت أن اللون يؤثر في إقدامنا وإحجامنا ويشعر بالحرارة أو البرودة ،و بالسرور أو الكآبة ، بل يؤثر في شخصيه الرجل وفي نظرته إلى الحياة .








ويسبب تأثير اللون في أعماق النفس الإنسانية فقد أصبحت المستشفيات تستدعي الأخصائيين لاقتراح لون الجدران الذي يساعد أكثر في شفاء المرضى وكذلك الملابس ذات الألوان المناسبة وقد بينت التجارب أن





اللون الأصفر يبعث النشاط في الجهاز العصبي ،





أما اللون الأرجواني فيدعو إلى الاستقرار





واللون الأزرق يشعر الإنسان بالبرودة





عكسالأحمر الذي يشعر بالدفء






ووصل العلماء إلى أن





اللون الذي يبعث السرور والبهجة وحب الحياة هو اللون الأخضر .







لذلك أصبح اللون المفضل في غرف العمليات الجراحية.. لثياب الجراحين والممرضات .








ومن الطريف أن نذكر هنا تلك التجربة التي تمت في لندن على جسر ( بلاك فرايار ) الذي يعرف بجسر الانتحار تتم من فوقه حيث تم تغيير لونه الأغبر القاتم إلى اللون الأخضر الجميل مما سبب انخفاض حوادث الانتحار بشكل ملحوظ .








واللون الأخضر يريح البصر ذلك لان الساحة البصرية له اصغر من الساحات البصرية لباقي الألوان كما أن طول موجته وسطي فليست بالطويلة كاللون الأحمر ولا بالقصيرة كالأزرق .