تحدثت تقارير إعلامية سعودية عن تفاصيل العمرة التي قام بأدائها بطل العالم السابق للوزن الثقيل الملاكم الشهير "مايك تايسون" أو مالك عبد العزيز، لأول مرة منذ إسلامه، وأنّه ظل يبكي أمام قبر الرسول محمد صلى الله عليه وسلم لأكثر من ساعة ونصف.

وقالت صحيفة "سعودي جازيت"، الناطقة بالإنجليزية، أنّ الملاكم العالمي أتى لزيارة الحرمين الشريفين وأداء العمرة وعمل جولة في المدن السعودية وزيارة أهم معالم المملكة.

ونقلت الصحيفة عن "شاه زاد" رئيس الجمعية الدعوية الكندية لمسلمي الولايات المتحدة وكندا المنظمة للرحلة، أنّ الزيارة ستستغرق أسبوعًا، يزور خلالها تايسون المسجد النبوي الشريف والأماكن المقدسة في مدينة الرسول، وبعدها يتوجه مباشرة إلى مكة المكرمة لأداء العمرة، ثم يقوم بجولة في بعض المدن السعودية بهدف التعرف على تاريخ المملكة وعادات وتقاليد الشعب السعودي.


وأضاف "لقد أصبح تايسون عاطفي عندما ألقى السلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.. لقد بكي تايسون لأكثر من ساعة ونصف أثناء وقوفه أمام قبر سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم رافعاً يديه، كما ظل أمام الروضة الشريفة لمدة ساعة وهو يصلي ويتلو القرآن ويتضرع إلى الله .. الجدير بالذكر أن تايسون ذهب بعد هذه الجولة إلى مكة للتحلل من الإحرام ".

وزار تايسون، بجانب الحرمين الشريفين، مدن جدة وأبها والرياض للتعرف أكثر على الدين الإسلامي والعادات والتقاليد السعودية، وكان في استقباله في مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي في المدينة المنورة رئيس الجمعية وسفير السلام للأمم المتحدة الداعية المعروف شاه زاد محمد، والدكتور لورانس براون رئيس قسم حوار الأديان.

يذكر أن أعضاء الحكومة الكندية كانوا في زيارة مماثلة الشهر الماضي بناء على دعوة من الجمعية الدعوية الكندية.


ومن المعروف أن الملاكم الأمريكي كان ينوي السير على نهج الملاكم الأشهر محمد علي كلاي واعتناق الدين الإسلامي منذ عام 1993 وبدأ يتعرف على الدين الإسلامي أثناء قضائه عقوبة في السجن في جريمة اغتصاب.

هسبريس