عادات غريبه لبعض الشعوب...





1.اسكتلندا:

تخليدا لذكرى الفايكنج يقوم الاسكتلندين بحرق سفينة بارتفاع 32 قدم
شبيهة بسفن الفايكنج في عيد يسمى " أب هيلي" والذي يعني نهاية الأيام المقدسة.



2. الهند:

في عيد الألوان في الهند تقوم النساء برمي بعضهن بالألوان
التي تدعى " الجولال " لتمجيد قدوم الربيع .
ويقوم الهنود بهذا التقليد لحمايتهم من أمير الفيش ونو
الذي يقوم بحرق الأشخاص في محرقة كبيرة.





3.اسبانيا:

في نهاية شهر اب يجتمع الآلاف من الأشخاص لتحاربوا بالطماطم
لمدة ساعة متواصلة في عيد يسمى توماتينا وفي كل سنة يأتي 30000 سائح
لحضور هذا المهرجان.ويوجد قاعدة واحدة للاحتفل وهي عدم تطور رمي الطماطم
إلى شجار عنيف حقيقي بين الأفراد.



4.كولومبيا:

في مهرجان المعاطف يرتدي الأشخاص معاطف من تصميم الحرفين المحلين
بواسطة الصوف المحلي للترويج لصناعتهم وهو مهرجان حديث نسبيا.



5. روسيا:


في المدن الارثودوكسية وقبل الأعياد بأسبوع يقوم احتفال ضخم يسمى " الملاكمة الحرة " وفيه يتصارع الشباب بدون أي قواعد تبعا لتقليد قديم حيث كان المقاتلون لايتركون الحلبة دون أن يتلطخ جسدهم بالدماء من كثرة الضرب العنيف الذي يتلقوه.




6.اليابان:

في العيد يجتمع كل الرجال وتلف حول خاصرتهم منشفة باستثناء رجل عار تماما يجب البحث عنه لكي يجلب الحظ والسعادة لمن لمسه.



7.تايلاند:

كل سنة يدعى 600 قرد لوليمة من الفواكه والخضروات في يوم صيام " راما "
بطل رومانيا والذي تقول الأسطورة انه كافئ ملك القردة بوليمة مكافئة
لتحالفه معه وقوفه إلى جانبه ويتم تقديم ما يقارب 3000 كغ
من الفواكه لهذه القرود في هذا اليوم.






8.انجلترا:

في مهرجان " الجينة المتدحرجة " يلاحق المتسابقون عجلة من الجبن
وزنها 7 كغ رميت من أعلى تل ومن يصل إليها أولا
يحتفظ بها وهو تقليد يعود للعصر الروماني.



9.اسبانيا:


في يوم "رابا داس بيستاس " وفي تخليد لتقليد من العصر البرونزي
يتم اطلاق العديد من الخيول البرية في أول عطلة أسبوع من تموز
لكي تروض عبر رجال مهرة بدون أي أدوات يدعون " اجارادوريس "




10.انجلترا:

يأتي من مختلف أنحاء العالم صيادة الصقور لكي يشاركوا
في المهرجان الدولي لرياضة الصيد بواسطة الصقور
وفي الصورة هذا رجل تركماني يحمل صقره المفترس




11. جورجيا:

في الصورة " ال بو " بطل الدورة الصيفية وخلفه حفرة طين
تلك الحفرة التي تفتح كشعلة للألعاب الاولمبية الصيفية
كنسخة ساخرة من التي بدأت في اطلانطا عام 1996
ويضمن المهرجان القفز في حفر الطين ونشاطات أخرى تضمن في معظمها الطين !




12.ايطاليا:

وحتى ألان لم يعرف سبب هذا المهرجان ولم يقوم به الايطاليون والبعض
يعتقد بسبب عدم وجود البرتقال في مدينة "ايفيرا" ايطاليا
وتقول أسطورة أخرى إن تمرد شعبي حدث في القرن 13
وخرج المواطنون وقاموا برمي حاكمهم بفاكهة البرتقال
ومهما كان السبب فإن الايطاليون مازالوا يستمتعون به حتى يومنا هذا.


13. الولايات المتحدة الأميركية:


في مهرجان بدا منذ ثلاث سنوات يقوم سكان مدينة بوسطن بمسيرة تدعى
" مسيرة الزومبي " من بوسطن إلى ساحة جامعة هارفرد في كامبريدج
وقال منظمه أن هدف هذا البرنامج الحصول على وقت متع فقط !




14. تشيلي:

في مهرجان تباتي والذي يبقى لمدة أسبوع والذي بدا منذ عام 1970
بهدف جذب السياح يقوم رجل من الرجال المحلين الأصلين
بالجري حول بحيرة "رانو راكو" حاملا معه حزمة كبيرة من الموز.