عملية فصل توأم نادرة بمستشفى المنصورة





الطفلان التوأم قبل عملية الفصل
الدقهلية ـ محمد صالح


أجرت جامعة المنصورة جراحة طبية نادرة أمس، الاثنين، لفصل توأم ملتصق من منطقة الحوض، حيث تمكن فريق طبى بمستشفى طب الأطفال بجامعة المنصورة برئاسة الدكتور محمد الغزالى والذى أجرى العملية واستغرقت 11 ساعة.

بدأ إجراء العملية من الساعة التاسعة صباحاً وانتهت الساعة الثامنة مساءً، واشترك فى إجراء عملية الفصل أساتذة فى تخصصات المسالك البولية وجراحة الأطفال وجراحة المخ والأعصاب وجراحة التجميل.

كان التوأم يشتركان من نهاية العمود الفقرى والجهاز التناسلى والنخاع الشوكى ولهما عضو ذكرى واحد وفتحة شرج واحدة وملتصقين من أسفل الجهاز الهضمى.

بدأ الأطباء التجهيز للعملية منذ أن تمت ولادة التوأم، حيث دخلا المستشفى بعد يومين من ولادتهما قيصرى ووضعا تحت الملاحظة منذ بداية العام حتى وصل عمرهما سبعة شهور و25 يوماً وجد الفريق الطبى أن هذا هو العمر المناسب لإجراء العملية وقرروا أن يكون أحدهما ذكراً والآخر أنثى إلا أنهم تمكنوا من قسمة العضو الذكرى ليكون الطفلان ذكرين.

وتمت قسمة المستقيم ونجحت العملية وأصبح الاثنان ذكرين اسمهما صابر وبلال.

وأكد الفريق الطبى، أنه لم يتم الحكم على العملية إلا بعد مرور أسبوع من إتمامها، وهما الآن تحت الرعاية الكاملة بمستشفى طب الأطفال بالمنصورة.