العملة المعدنية بالكيلو فى السوق المصرية
كتب: رأفت أمين


فى نهاية يوم عمل طويل من البيع و الشراء لدى محلات التجزئة يتجمع لدى صاحب المحل كميات غير محدودة من المعدنية ,يصعب التعامل معها,


فالمحلات تسعى للتخلص منها بسبب صعوبة الاحتفاظ بها بسبب الوزن فى المقام الاول و الحاجة الى وقت طويل لحصرها بالعد , فابتكر التجار طريقة جديدة للتصرف فى العملات المعدنية بالتبادل فيما بينهم بالكيلو وليس بالعد , هذا هو حال السوق المصرية , فقد تم الاتفاق بشكل ودى و تلقائى بين الانشطة المختلفة التى تتعامل يوميا بفئات العملات المعدنية سواء الجنيه او النصف جنيه او حتى الربع جنيه على احتساب العملة بالوزن,فالكيلوالجنيه المعدن ب 41 جنيه وبالنسبة للنصف جنيه يحتسب ب30 جنيه ,و الربع جنيه ب29 جنيه
وحيث ان وزن الجنيه يساوى 26 جراما فان فارق الكسور يتم جبرها مع الكميات الكبيرة و غالبا ما يتم التغاضى عنها مع الكميات الصغيرة لان قيمتها اصبحت عديمة الجدوى فى ظل التراجع الكبير فى قيمة العملة,
و يقول صاحب احدى الصيدليات الشهيرة بالاسكندرية: ان وزن العملة المعدنية اسهل كثيرا من عدها, اما احد اصحاب محلات الفاكهة فيقول : ان ثقل وزن العملة سبب مشكلة كبيرة لنا و لذا قمت بتخصيص صندوق لتجميع هذه العملات خاصة و ان الزبون يسعى للتخلص منها لانها تمثل له هو الاخر مشكلة, و فى نهاية اليوم اقوم بفرز العملات كل فئة على حدة واقوم بوزنها و احدد عددها من الميزان وهذ الطريقة اسهل كثيرا من العد
منقول من جريدة الاهرام