الولادة علي ضوء الشموع في قنا
قنا من ـ من أسامة الهواري


قبل ثلاثة أعوام اضطر فريق طبي بمستشفي قنا العام الي اجراء ثلاث عمليات ولادة علي ضوء شمعة بسبب انقطاع التيار الكهربائي .

انتشار الطوابير أمام المخابز فى قنا بسبب إنقطاع الكهرباء


وبالأمس الأول وعلي كشاف الطواريء اجري العشرات من الأطباء اضطراريا عملياتهم الجراحية للمرضي في مستشفيات قنا‏.‏ وذلك لمدة تزيد علي الساعة وللسبب ذاته اضطر العمال بمصانع الثلج الي زيادة عدد ساعات عملهم‏4‏ ساعات حتي يعوضوا فقدان درجات الحرارة‏.‏ ومحطات المياه اصيبت هي الأخري بنسبة توقف حتي أعيد استخدام المولدات الاحتياطية‏.‏
كل ما حملته السطور الماضية جاء بعد توقف كامل في اقصي الصعيد بعد انقطاع التيار الكهربائي نتيجة انفجار جهاز محول تيار بمحطة الخمسمائة بنجع حمادي وتوقف الكهرباء لمدة‏65‏ دقيقة وكانت مصانع الثلج هي الأكثر تأثرا بعد أن حاول المئات من العاملين بتلك المصانع انقاذ آلاف ألواح الثلج دون الذوبان في ظل درجات الحرارة العالية واضطروا الي زيادة عدد ساعات العمل‏.‏ وبحسب ياسر راشد مدير مصنع للثلج في مركز دشنا فان العمال رفعوا ساعات عملهم‏4‏ ساعات ليعوضوا درجات الحرارة المفقودة‏.‏
في ذات الوقت تجمع امام تلك المصانع المئات من التجار خاصةتجار الأسماك لانقاذ تجارتهم في المواني من التعفن او الفساد الذي كاد يلم بمئات الأطنان من الاسماك د‏.‏ ايمن عبد المنعم وكيل وزارة الصحة بقنا أكد ان جميع المستشفيات استخدمت المولدات الاحتياطية وان غرف الحضانات والغسيل الكلوي كانت علي خطوط الطواريء لم تتأثر‏.‏
إلا أنه أكد ان الأمر لو زاد علي الوقت الذي انقطع فيه التيار كان من الممكن ان تحدث مشكلة‏.‏ ولك ان تتخيل ان طفلا او طفلة داخل حضانة او حالة حرجة او حادث طريق فإن الأمر كان من الممكن ان تحدث له عواقب‏.‏
ومحطات المياه هي الأخري لم تنج من اضرار قطع التيار فقد توقفت المحطات لمدة تزيد علي ساعة بسبب انقطاع التيار واضطر عدد من المواطنين الي استخدام الطلمبات الحبشية لري ظمئهم وتلبية احتياجاتهم من المياه في نواحي حياتهم المختلفة‏.‏

منقول من جريدة الاهرام