تعامل إيجابياً مع كلمة "لا" عند الطفل



"لا" هي أكثر الكلمات تداولا على لسان أطفال مابين السنة الأولى والثالثة , والسبب أنها كذلك الأكثر إستعمالاً


من طرف الأباء والأمهات .


الأطفال معروف عنهم أنهم أكثر ميلاً للتقليد وأكثر ذكاء في إستعمال أسلحة غيرهم والآباء مشهور عنهم إستعمال


"لاتلمس" " لاتفعل " "لاترفع صوتك " لا...لا ... لا ".


ردة فعل أطفال هذا السن الرد على كل سؤال مباشر بكلمة "لا" جافة لاتقبل الحوار ولا الرجعة .. ينبغي إذن الحد من إمكانية إستعمالهم لكلمة "لا" وخصوصاً في المواقف التي لاتحتمل الرفض .. مجتنبين مثلاً توجيه الأسئلة التي تحتمل إحدى الإجابتين "نعم" أو "لا"





خمس طرق لتفادي سلبيات " لا "




إولا : إدرس شخصية الطفل




من خلال الاحتكاك المستمر مع الطفل وملاحظة سلوكياته ورغباته وحاجياته يمكنك معرفة الدلالات الحقيقة لكلمة "لا" عند الطفل متى تعني "نعم " ومتى تعتبر قرارا نهائياً.


ثانياً : قبل أن تقول لا




تأكد قبل أن تقول " لا " للطفل بأنك تمنعه من شئ بالفعل يشكل خطورة عليه أو يعتبر حقاً أمراً سلبياً


ثالثاً : إجتنب الاسئلة المباشرة :




لاتوجه أسئلة مباشرة للطفل ولاتي يمكنه الاجابة عنها بكلمة "لا" أسأله مثلاً "كم ملعقه من السكر يريد مع العصير؟ "أو "هل تريد عصيراً أم حليباً بدلاً من "هل تريد عصيراً " أو "الان حان وقت النوم " بدلاً من "هل تريد الذهاب للنوم"


رابعاً: إستعمل مصطلحات بديلة :




استبدل مااستطعت كلمة "لا" بمصطلحات أخرى إستعمل كلمة توقف بدل "لا" حين ترى ابنك يعبث بجهاز الكتروني مثلاً


خامساً : إمنحه بديلاً:




أفصل اسلوب لتغيير سلوك غير مقبول أن تهيئ له بديلاً.





أربع خطوات للتعامل الإيجابي مع كلمة "لا"




أولاً : تعامل إيجابياً مع كلمة "لا" :




إنظر دوماً للجوانب الايجابية للكلمة وإحملها على الإيجاب "نعم " وانتظر موقفه الحقيقي لتفعم أي معيار تعطيه لكلمة "لا" عند ابنك.


ثانياً أعط أهمية أكثر لكلمة "نعم"




إذا لاحظ الطفل أن استجابته تقابلها ابتسامتك ومدحك لسلوكه وموقف ايجابي من الوالدين فإن السلوك يتعزز لديه.


ثالثاً : علمه كيف يقول نعم:




اجعله يردد كلمة نعم وامدح كيفية نطقه لها , واطلب منه بين الفينة والأخرى أن يتحفك بـ " نعم " الرائعة.


رابعاً : دعه يقول " لا "




خيره بين أمرين كلاهما مقبول لديك ودعه يقول " لا " لأحدهما و " نعم " للأخر وتقبل كلمة "لا" بصدر رحب وإبتسامه كلما كان محقاً أو كلما عبر عن اختيار خاص به لاضرر من ورائه .





ما لا ينبغي فعله :




لاتبتسم لكلمة " لا السلبية : تبسمك أو إثارتك للإنتباه حول كلمة " لا " السلبية تعزز ذلك لديه.


لاتغضب : فقد يمسك عليك نقطة ضعف يثيرك من خلالها كلما رأى منك مالايسره أو يحقق رغباته.


لاتقلق : تذكر أن كلمة "لا" شئ طبيعي لدى أطفال مابين السنة الاولى والثالثة وهي إحدى متطلبات عملية النمو النفسي والنزوح نحو الاستقلالية مقابل الاعتمادية والتبعية . وهي إلى الاندثار مع الوقت.




من كتاب تعديل السلوك لـ د.مصطفى أبو سعد