لقي طفل بريطاني في الرابعة من العمر مصرعه في آلة تنشيف ملابس اختبأ داخلها بينما كان يلعب لعبة "الاختباء" مع اخوته.ونقلت صحيفة "صن" البريطانية عن محققين في مدينة أشبورن في انكلترا أن الأم آن شبيرد خرجت للتسوق وتركت ابنها سوني (4 سنوات) برعاية اخوته سارا (20 سنة) ونايثان (19 سنة) ومارتن (17 سنة) ولوك (15 سنة).
وقد رغب سوني بلعب لعبة "الاختباء" بينما كان اخوته ينامون في غرفة مجاورة وقد تمكن من احتجاز نفسه داخل نشافة الملابس، في وقت قال فيه الجيران إن الصبي كان يحب الاختباء ومفاجأة العائلة.

وقد اتصلت شبيرد بالشرطة حين وصلت إلى المنزل ولم تتمكن من إيجاد سوني. وأطلقت الشرطة عملية بحث عن الصبي استخدمت خلالها المروحيات ومكبرات الصوت.


غير أنه تم العثور على الصبي ميتاً داخل آلة التنشيف بعد أقل من ساعة من البحث.


ولم يعرف بعد ما إذا كانت الآلة تعمل بينما كان الصبي داخلها أو أنه توفي اختناقاً بسبب نقص الأكسجين.
المصدر:
News-All