السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

أجب عن السؤال الآتي ؟

عند صعودك أو نزولك ، ماذا تفعل؟


أقصد عند صعودك او نزولك على السُـلـَّم

أو صعودك في المِـصعد .أو نزولك فيه

أتعرف أنّ حبيبك محمد صلى الله عليه وسلم

إذا صعد أو نزل هضبة أو جبلاً ماذا كان يقول ؟؟ !!

عند صعوده كان يُـكـَـبِّـر "
الله اكبر
الله اكبر


وعند نزوله كان يُسَـبِّـح
سبحان الله
سبحان الله

اقرؤوا معي هذه الأحاديث

عن جابر رضي الله عنه قال:

[ كـُـنـّا إذا صعدنا كبـَّرنا، وإذا نزلنا سبَّحْـنا] ((رواه البخاري)).

سُـنـَّة مفقودة، أليس كذلك ؟

لكن نحنُ (أحباب رسول الله صلى الله عليه وسلم)

إن شاء الله سوف ننشـُرُها ونـُحْـييها مرة أخرى

فانت مثلا

أثناء النزول سبح
سبحان الله وبحمده
سبحان الله وبحمده
سبحان الله و بحمده

او

سبحان الله العظيم
سبحان الله العظيم
سبحان الله العظيم

و عند الصعود كبر

الله أكبر
الله أكبر
الله اكبر


كما تروْن : السنة بسيطة، فلا تـُضيِّـعْ ثوابها

ولكن عليكَ أن تردّد الذِكر وأنت طالع وأنت نازل

وإليكم هذه الأحاديث التي تـُشجِّعُـكم على ادائها
هذه السنة وغيرها مِن سُـنـَّن النبي صلى الله عليه وسلم،

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : [ مَـنْ سَـنَّ سُـنـَّة ً حسنة ً ؛ فـله أجْـرُها ما عُـمِـلَ بها في حياته ، وبعد مماتِه حتى تـُـتـْرَكْ ، و مَـنْ سَـنَّ سُـنـَّة ً سيئة ً ؛ فعليه إثـْـمُها حتى تـُـتـْرَكْ ، و مَـنْ مات مُـرابطاً في سبيل الله ؛ جرى عليه عمل المُرابط في سبيل الله حتى يُـبْعَث يوم القيامة]

((حسن صحيح، الألباني، صحيح الترغيب، ص 1222))

منقول