اكتشفت باحثة اميركية في علم النفس سبب اصرار بعض الاطفال على تلوين الخيول باللون الازرق والمروج باللون الاحمر.

وأكدت الباحثة فانيسا سيمرينج من جامعة ويسكونسين بمدينة ماديسون الاميركية في دراستها التي تنشر نتائجها في عدد اكتوبر من مجلة «جيو» الالمانية ان لهذا الخلط الواضح بين الالوان علاقة بتطور المخ.

وذهبت الباحثة في دراستها الى انه ليس بمقدور الاطفال من الجنسين قبل سن الخامسة الربط بين شكل احد الاشياء ولونه والاحتفاظ بهذا الربط في المنطقة التي سمتها الباحثة «الذاكرة النشطة» بالمخ وذلك حسبما ذكرت مجلة جيو امس في هامبورغ.

ولكن تبين سيمرينج الفارق بين ادراك اطفال المجموعات العمرية المختلفة للترابط بين لون الاشياء وشكلها. فقد عرضت صورا ذات لون او لونين او ثلاثة الوان لنجوم وصلبان ومثلثات لمدة ثانيتين على 28 طفلا في سن اربع وخمس سنوات و28 متطوعا من البالغين.

ثم قام فريق الباحثين تحت اشراف سيمرينج بعرض صور مماثلة على المجموعات نفسها مع تغيير اللون الاصلي لهذه الاشياء ومكانها في نصف هذه الصور، وجعل النصف الآخر من الصور مطابقا لأصل الأشياء.

وكان على المشاركين في التجربة ان يقرروا ما اذا كان شيء ما قد تغير في الصورة ام لا.

والنتيجة:

استطاع البالغون والاطفال في سن الخامسة التعرف بوضوح على التغيرات التي طرأت على الصور.

اما الاطفال في سن الرابعة فوجدوا صعوبات بالغة في الربط الصحيح بين الشكل واللون.

وبناء على ذلك فإن الباحثين يرون ان تلوين الاطفال صورهم بألوان غير واقعية ينم عن عدم نضوج المخ لديهم، وليس دليلا على ان الاطفال يتناولون قلم الالوان الاقرب والافضل لأيديهم.

وكان الباحثون قد عرضوا نتائج دراستهم من قبل خلال ملتقى علمي نهاية يوليو الماضي في امستردام.


نصائح لتعليم طفلك كيفية التلوين :

قومي بشراء كتاب للتلوين وتأكدي من أن الكتاب مناسب لعمر طفلك بفحص المرحلة العمرية المكتوبة على غلاف الكتاب ، وإذا كان طفلك حديث العهد بالتلوين أو لا يزال يطور من مهاراته بإمكانك اختيار كتاب يحتوي على صور بسيطة ذات تفاصيل أقل.

قومي بشراء أقلام تلوين كبيرة الحجم نوعاً ما ليسهل على طفلك الإمساك والتحكم بها.

التقطي قلماً وابدأي برسم خط رفيع بمحاذاة حدود الصورة من الداخل.بالنسبة للأطفال الصغار يمكن البدء بصورة واحدة ( بالونة كبيرة على سبيل المثال ) ولون واحد وبعد ذلك في سن أكبر يمكن التدرج باستخدام صور ذات تفاصيل أكثر وألواناً أكثر تقارباً وتداخلاً ( أحمر ، وردي ، أصفر ، برتقالي )، فتحديد الصورة من الداخل سيساعد طفلك على أن يعي حدودها.

إعطي طفلك نفس الأقلام التي قمتي باستخدامها لتحديد الصورة وشجعيه على محاولة المتابعة بنفسه وعدم الخروج عن حدود الصورة قدر المستطاع.

إظهري إعجابك بصورهم بعد انتهائهم من تلوينها وركزي على مدح محاولاتهم ومجهودهم الذي بذلوه وليس الإتقان ، فسيأتي الإتقان مع الوقت والتدريب.


المصدر : جريدة القبس