أفادت دراسة جديدة بأن تناول اللحوم الحمراء بصورة كبيرة، قد يؤدي الى مضاعفة خطر الاصابة بسرطان الثدي بين النساء.

الدراسة قام بها عدد من الباحثين الأمريكيين ونُشرت في الدورية العلمية: "أرشيف العلوم الطبية".

فقد قام العلماء في مستشفى برايغهام وكلية هارفارد للطب في بوسطن بالولايات المتحدة، باجراء البحث على أكثر من 90 ألف حالة طبية لنساء لم يبلغن مرحلة اليأس، وذلك على فترة زمنية امتدت من عام 1989 الى عام 2003.

وتبين من البحث أن النساء اللائي تناولن اللحوم الحمراء بكمية كبيرة على مدار اليوم، تضاعف خطر اصابتهن بسرطان الثدي.

وحدد البحث نوعية اللحوم الحمراء بأنها لحوم الأبقار والأغنام والخنزير.

سبب الاصابة
وقال الدكتور يوين ينغ تشو قائد فريق البحث ان عدة عمليات للتغير البيولوجي قد تفسر سبب حدوث الاصابة، اذ تحتوي اللحوم الحمراء المطبوخة والمحفوظة على عدد من العناصر الكيميائية الناجمة عن الطهي والتي تكون مسببة لسرطان الثدي.

ويرى الدكتور تشو أيضا أن هورمونات التسمين التي تقدم الى الحيوانات في الولايات المتحدة وتمنعها أوروبا، قد تكون مسؤولة عن الاصابة كذلك.

وقالت الدكتورة سارة رولنغز التي تعمل في منظمة التغلب على سرطان الثدي ببريطانيا ان العاملين في المجال الطبي لايعرفون سوى القليل عن الصلة بين الغذاء والاصابة بمرض سرطان الثدي.

وترى الدكتورة رولنغز أن الدراسة الجديدة تلقي الضوء على هذا المجال الذي لا يزال بحاجة الى المزيد من الاستكشاف، خاصة وأنها اعتمدت على عدد كبير من النساء لنمط الغذاء الذي يتناولنه.

المصدر بى بى سى دوت كوم