قال باحثون في مستشفى رويال فيكتوريا في بلفاست إن فول الصويا ربما يكون له صلة بالعقم لدى الرجال.

وقال الباحثون إن فول الصويا يحتوي على هرمون الاستروجين الانثوي، الذي تتسبب الكميات الكبيرة منه في ضعف الحيوانات المنوية.

وقالت الدكتورة لوراين اندرسون: "إن ما لا يعلمه أغلب الرجال إن فول الصويا موجود في كثير من الأغذية التي يتناولونها يوميا. مثل البيتزا أو أي طعام اخر يتم إضافة ماء ساخن إليه من أجل تجهيزه".

وأضافت اندرسون: "ستجد أن فول الصويا يشكل نسبة عالية في الأغذية الجاهزة لأنه أرخص ويحتوي على أعلى تركيز من هرمون الاستروجين مقارنة بالأغذية الأخرى".

وقالت الدكتورة شينا لويس مديرة وحدة صحة الانجاب في جامعة كوينز في بلفاست إن نتائج البحث واضحة.

وقالت: "يبين التقرير إنه إذا تناول الرجال كميات كبيرة من أي منتج يدخل الصويا في تكوينه فسيضعف ذلك من حيواناته المنوية. وإذا كانوا يعانون بالفعل من مشكلة تتعلق بذلك فعليهم التقليل من تناول فول الصويا بكثرة".

وأضافت الدكتورة لويس إن الطريقة الوحيدة لتجنب ذلك هو تناول الأغذية الطازجة.

وأوضحت: "إذا تناولنا الفاكهة الطازجة، وإذا صنعنا نحن الطعام الطازج بأنفسنا، والذي أعلم انه أمر صعب في حياتنا الحالية، فنحن نعلم محتويات الطعام، على عكس الأغذية الجاهزة".

كما حذر البحث من تأثير فول الصويا ليس فقط على الرجال البالغين، ولكن على الأطفال وربما قبل ذلك.

وقالت اندرسون: "الوقت الحاسم في ذلك هو أثناء تكون الجنين وفي المراحل الأولى من الحياة وحتى البلوغ. حيث يمكن أن يؤثر فول الصويا على الحيوانات المنوية بل ويمكن أن يؤثر على نمو الجهاز التناسلي بكامله، ويمكن أن تحدث به مشاكل في مراحل تالية من الحياة ويمكن أن يصل الأمر إلى الاصابة بسرطان الخصية".

وحصلت الدكتورة اندرسون على المركز الثاني في إحدى المسابقات الهامة على عمله في الربط ما بين الخصوبة لدى الرجال وهرمون الاوستروجين.



المصدر بى بى سى اربيك دوت كوم