لا ولم ولن احبك ..

قلتها وتمنيت الف مرة الا تصدقنى ..

نطقتها وتمنيت الا تسمعها ...

لكنك للاسف سمعتها من شفتاى ولم

تسمع صراخ عيناي وهى تقول احبك ، انى اكذب

بل اننى لم اعشق سواك ...

حزنت كثيراً عندما صدقتنى ..

ربما لم تصدقنى لكنك اردت ذلك ..

لا ادرى !! ...

ارى فى عينيك سؤالا ان لمَ قلتها ...

انه غبائي وكبريائي ، خشيت ان يكون هذا ما بداخلك ..

خشيت ان اصارحك بحبى فلا اجد بداخلك صدى ..

او ربما قلتها لكى اعرف ما بداخلك ..

ربما تمنيت ان المح فى عينيك للحظة انك تعرف ما بداخلى ..

انك لن تصدقنى لو قلتها الف مرة ..

فلماذا صدقتنى ؟؟!! لماذا تحامقت مثلى ؟؟!!

لمــــــــــــاذا ؟؟!!