بناء على تعليمات الرئيس
تراجع انقطاع الكهرباء بعد زيادة كميات المياة خلف السد العالي


زيادة كميات المياه خلف السد

تراجع تدريجيا انقطاع التيار الكهربائي بعد زيادة كميات المياه خلف السد العالي، بناء على تعليمات الرئيس مبارك، بضرورة التنسيق بين الوزارات المعنية خاصة وزارتي الري والكهرباء لمواجهة مشكلة الانقطاعات المتكررة للكهرباء على معظم انحاء الجمهورية.
ومن جانبه اعلن الدكتور محمد نصر الدين علام وزير الموارد المائية والري عن ان مياه نهر النيل لايتم القاؤها حاليا في مياه البحر المتوسط وذلك بسبب حاجة مصر الشديدة لكل قطرة مياه.
وأكد علام أن مصر تعاني من محدودية مواردنا المائية وهناك انخفاض مستمر في نصيب المواطن من المياه سنويا، بسبب الزيادة السكانية واحتياجات التنمية وقطاعات مياه الشرب والصناعة،‏ موضحا ان التحكم في كميات مياه النيل يتم من خلال قنطرتي فارسكور الواقعة في نهاية فرع دمياط وادفينا الواقعة في نهاية فرع رشيد، بحسب الأهرام.
وقال الوزير ان قرار الرئيس مبارك بزيادة كميات المنصرف من مياه النيل خلف السد العالي الي ‏250‏ مليون متر مكعب بدلا من ‏215‏ مليون متر مكعب، أدى إلى وجود تراجع في انقطاع التيار الكهربائي، واضاف ان اي زيادات للكميات المنصرفة من مياه النيل خلف السد العالي يتم تخزينها امام القناطر الكبري علي مجري النيل وفرعيه برك التخزين والقناطر‏.‏

المصدر : القاهرة - أخبار مصر