~*¤ô§ô¤*~ احبتى فى الله ~*¤ô§ô¤*~


الكلمة التي تخـرج لايمكن أن تعـود


تنطلق كالرصاصة من مسدس في يد


عـابث .. كيف وإن كانت كلمة جـارحـة؟


لن تمحـوها كل كلمات الاعـتذار وإن غـلفت


بحـلاوة المعـنى تبقى في داخل القلب جـرح لا يندمل


لذلك بجـب أن نفكر قبل أن نتحـدث مع الآخـرين أن ننتقي كلماتنا


عـندما نعـاتبهم .. عـندما نحـبهم ..عندما نتحـاور أو نحـتج عـليهم


الكلمة سلاح أن لم نحـسن إستخـدامه قضي عـلينا لذلك يجـب أن نتعـامل


معها بكل حـذر وعـناية كي لا نقتل شخـص نحـبه أو نسبب له ضرر


يجـب أن نتحـكم ونراقب مسدسات أفواهنا وأقلامنا .. حـتى لا تنطلق


منها رصاصات تقتل من نحـب فربما كلمة قالت لصاحبها دعـني


ورب كلمة أودت بنا سبعـين خريف في النار


لا ننسى أن الكلمة الطيبة صدقة لن نخسر شيئاً حـين نكتب ونتكلم


بكلمات راقية ومهذبة . كما كلمة جـارحة فلتت منا يحـطم منها قلب ونؤذي بها


نفس قد تترك بصمة مؤلمة في قلب من نحـب وقد نخـسر قلب لن نجـد مثله


وقد نخـسر إنسان لن نعـوضه في الحـياة مرة أخـرى وقد نخـسر معـها أنفسنا


وراحـة ضميرنا وكثير من حـسناتنا


إذا كان الكلام من فضه فالسكوت من ذهب ..


هل فكرنا في هذا المثل وأعـدنا صياغة كلماتنا قبل


التفوه بها .. ونتمهل قبل أن نشرع بالقتل بكلماتنا


وسيوف حـروفنا وأقلامنا .. هل ممكن ذلك قبل أن يفوت الأوان؟؟


نعم .. هذا هو الســؤال..,,



ساعات نفقد اعصابنا وتخرج منا كلمات ليس من خلفها القصد ..,, لذلك يجب


علينا وهو المهم حفظ اللسان ..,, وأن نخاطب الناس بالحسنى ..,,ونصونه من كل رذيله فلذلك ..,,إن
لم نعمل بما نعلم فما الفائده









































م/ن